كل الولايات التونسية مصنفة في القائمة الحمراء لانتشار فيروس كورونا

 

أعلن المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة التابع لوزارة الصحة التونسية أنه تم تصنيف كل الولايات التونسية، في القائمة الحمراء لانتشار فيروس “كورونا” المستجد.

وأوضح المرصد، في بلاغ له، أن هذا التصنيف يأتي عقب تسجيل معدل إصابة يفوق 10 إصابات لكل 100 ألف نسمة.

وأضاف أن ولاية توزر التحقت كآخر الولايات المدرجة ضمن هذه القائمة غداة تسجيلها مؤخرا لـ 15 اصابة بكورونا بعد ما كانت قبل يومين ولمدة طويلة خارج هذه القائمة.

ويعكس تصنيف كل الولايات في القائمة الحمراء خلال شتنبر الحالي تسجيل انتشار كثيف للعدوى بفيروس كورونا بين المواطنين بعد ما كانت هذه القائمة تضم مع نهاية شهر غشت المنصرم 16 ولاية فقط قبل أن تنضاف اليها 8 ولايات تباعا.

وارتفع عدد المرضى بالمستشفيات إلى 150 مصابا مقابل 11 مريضا في نهاية غشت، بزيادة ناهزت 140 مريضا خلال ثلاثة أسابيع.

وكشف وزير الصحة الجديد، فوزي مهدي، خلال مؤتمر صحفي حول مستجدات الوضع الوبائي عن جملة من الإجراءات الجديدة لفائدة قطاع الصحة من أجل مجابهة فيروس كوفيد 19.

وأقر وزير الصحة بسرعة انتشار فيروس كورونا خصوصا مع تزايد عدد الحالات الإيجابية وتسجيل حلقات عدوى في عديد الولايات سواء بالمصانع وحتى في بعض الهياكل الصحية والمستشفيات.

وشدد على ضرورة نشر ثقافة الوقاية من فيروس كورونا، واصفا إياه بالضيف الثقيل الذي يجب التعايش معه بحذر شديد، داعيا المواطنين إلى عدم الارتباك والخوف والتقيد بإجراءات حفظ الصحة.

وبخصوص الوضع الوبائي الحالي، جددت الوزارة الدعوة الى ضرورة تقبل فكرة التعايش وسط تحذيرات أطلقها أعضاء باللجنة العلمية الى المواطنين بمزيد اليقظة والحذر واتخاذ كافة اجراءات الوقاية اللازمة، وتطبيق البروتوكولات الصحية في كافة الأنشطة الحياتية والقطاعات والمؤسسات العمومية والخاصة”.

وكان المدير العام للهياكل الصحية، محمد مقداد، أكد أن الوضع الوبائي مازال تحت السيطرة رغم ارتفاع وتيرة الإصابات المسجلة بكورونا، مبينا أن قطاع الصحة العمومية يتوفر حاليا على 400 سرير خاص للانعاش منها 100 مخصصة لمصابي كورونا المستجد.

error: