عنصران من القوات المساعدة يرافقان تلاميذ مدرسة نائية في إقليم بني ملال

أنوار بريس: عبد المجيد النبسي

صورة رائعة ،قدمها عنصران للقوات المساعدة ،من بني ملال وهما يرافقان مجموعة من التلاميذ ،وسط جبال وعرة ،جعلت رواد التواصل الإجتماعي يتداولونها بإعجاب كبير.
الصورة ،تؤكد بأن مقابل الوحوش الآدمية، التي تبحث عن لحم الأطفال لتنهشه، هناك رجال يخافون على فلذات أكبادنا ويضحون من أجل حمايتهم من كل خطر متربص بهم.
الصورة ألتقطت بجبال بني ملال ، في منطقة ” تفرضين” ، تؤرخ كيف قام عنصران من القوات المساعدة،من “فم العنصر ” التابعة لإقليم بني ملال، بمرافقة مجموعة من التلاميذ إلى مدرسة “عين الغازي” ببني ملال، عبر مسالك وعرة.
هذه اللحظة الإنسانية المتميزة، إبتكرتها السلطات المحلية ” بفم العنصر “لحماية الأطفال في زمن أصبحت أخبار الإعتداءات الجنسية على الأطفال وقتلهم في بلادنا هاجسا يؤرق العائلات .
ويأتي هذا الإجراء في إنتظار توفير السلطات لسيارة نقل للأطفال حماية لهم ولتوفير أحسن الظروف لهم لتجنب التنقل من وإلى المدرسة بعيدا عن المسالك الوعرة وما يحف بها
من مخاطر بشرية وطبيعية خاصة وأن فصل الأمطار قريب.

error: