محاكمة قسيسان في الفاتيكان بتهم الاعتداء الجنسي…

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية عن محاكمة قسيسين أمام قاضي داخل أسوار الفاتيكان، بتهم مرتبطة بالاعتداء الجنسي على صبي من خدام المذبح بين عامي 2007 و2012.

ويُتهم مارتينيلي بإجبار صبي، لا يمكن ذكر اسمه لدواعي قانونية، على ممارسة “أفعال جسدية” طوال عدة سنوات، ويقال إن الاعتداء بدأ عندما كان الطفل يبلغ من العمر 13 عاما.

كما اتُهم راديس بالتستر على الاعتداء المزعوم، ومحاولة تحويل مسار التحقيقات الرسمية.

ولأسباب قانونية، لم يتم الكشف عن معلومات بخصوص الصبي الذي جرى الاعتداء عليه، لكن القضية ظهرت لأول مرة في وسائل الإعلام الإيطالية عام 2017، حينما اعتمدت التقارير على شهادات كميل جارزيمبوسكي زميل الصبي، الذي طرد من المدرسة، بعد أن أبلغ سلطات الكنيسة عن الحادثة في عام 2012.

error: