بالفيديو..قلق ورعب يخيمان على ساكنة محيط مستشفى القرب سيدي مومن بالدارالبيضاء لمرضى كوفيد

إعداد:التهامي غباري

تصوير و توضيب:رغيب هيثم

يعيش مستشفى القرب سيدي مومن بالدائرة الترابية البرنوصي بالدار البيضاء، على إيقاعات ارتفاع وتوافد الحالات الايجابية لمرضى كورونا، الشئ الذي جعل ساكنة محيط المستشفى تعيش معاناة يومية، ووضعا نفسيا مقلقا، لما يعاينوه من اختلالات في التدابير الاحترازية، التي ترافق عملية توافد حاملي الفيروس. أنوار بريس انتقلت الى مكان تواجد المستشفى الميداني، ورصدت مجموعة من الأمور التي لا تبعث على الاطمئنان بتاتا، ابتداء من مجئ الحالات الايجابية مرفوقين بعائلاتهم عبر وسائل نقل خاصة، وكذا عمومية ” طاكسيات”، إضافة الى تجمعات خارجية يغيب فيها التباعد، وصولا الى التبضع بالمحلات التجارية المجاورة، وأمور أخرى عديدة.. كما عاينت انوار بريس أيضا الدور الكبير والايجابي الذي تلعبه السلطات المحلية في شخص قائد الملحقة الإدارية المنظر الجميل وأعوانه، في وقت تبقى فيه مندوبية الصحة بالبرنوصي، بعيدة كل البعد عن المشاكل التي تتخبط فيها الساكنة، وكذا في إيجاد حلول عملية سريعة ومستعجلة، وخصوصا في الجانب المتعلق بمشكل قلة الأطقم الطبية المشرفة على المستشفى الميداني، وعلاقة ذلك ببطء إجراءات الفحص والتشخيص، في ظل الارتفاع الحاصل مؤخرا في منسوب الحالات الايجابية يوميا، بالرغم من المجهودات المبدولة

المزيد في الروبورطاج..

error: