النقابة الوطنية للتعليم (فدش) تطالب الحكومة بالتنفيذ العاجل لملفات مختلف الفئات التعليمية

التازي أنوار

عبر المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) عن قلقه الكبير لجوء الحكومة إلى المبالغة في استعمال المقاربة الأمنية المرفوضة مع الحركات الاحتجاجية الفئوية السلمية من المقصيون من خارج السلم، حاملو الشهادات.

و إستنكرت النقابة في بلاغ لها، هذه الأوضاع  في الوقت الذي ننتظر فيه تنفيذ تسوية الملفات المتفق حولها “الإدارة التربوية، حاملو الشهادات، العاملون خارج إطارهم الأصلي، الدكاترة.”

و عبر المصدر ذاته، في هذا الصدد عن تضامنه المطلق مع المطالب العادلة لمختلف الفئات، مطالبا الحكومة بالتنفيذ العاجل للملفات المطلبية الفئوية المتفق حولها، وما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011.

و شدد بلاغ الهيئة النقابية، على ضرورة مواصلة الحوار القطاعي والتفاوض لإيجاد حلول للملفات المطلبية العالقة والمزمنة، وصولا إلى نظام أساسي موحد، عادل، منصف ومحفز.

و أدانت النقابة الوطنية للتعليم، حملات التضليل والتشويش والتيئيس وبلقنة المشهد النقابي والتهافت بخلفية حسابات ضيقة تساهم فقط في عرقلة الملف المطلبي في شموليته.

– دعت النقابة، نساء ورجال التعليم إلى الوحدة ورص الصفوف استعدادا للدفاع عن كافة المطالب المشروعة للشغيلة التعليمية.

error: