المجلس الاقتصادي و الإجتماعي ينشر غسيل الحكومة بشأن النمو و خلق فرص الشغل

التازي أنوار

كشف المجلس الإقتصادي و الإجتماعي والبيئي، أنه علـى الرغـم مما تحقـق من تقـدم علـى الصعيـد الإقتصـادي، لا تـزال النتائـج والآثـار المحققـة، علـى مسـتوى النمـو و الإسـتثمار الخـاص وخلـق فـرص الشغل، دون الإنتظـارات المنشـودة.

و أوضح المجلس في تقريره السنوي لسنة 2019 الذي نشر في الجريدة الرسمية، أن سـنة 2019 إتسمت، بضعف النمو الإقتصادي، حيث لم يتجاوز 5.2 في المئة أي أقل من معدل المتوسط المسجل على مدى السنوات ال8 الأخيرة الذي يبلغ 3.2 في المئة.

و أكد، أنه بفعـل هـذا التراجـع للسـنة الثانيـة علـى التوالـي منـذ 2017 ، لـم ترتفـع حصـة الفـرد مـن الناتـج الداخلـي الإجمالـي بالقيمـة الثابتـة سـوى بنسـبة 1.5 فـي المائـة فـي سـنة 2019.

و أشار المجلس، إلى أن هـذا المسـتوى يبقى مـن النمـو غيـر كاف لتمكيـن اقتصادنـا مـن الخـروج مـن وضعيتـه الحاليـة ضمـن فئـة البلـدان ذات الدخـل المتوسـط.

وفي هذا السياق، أبرز تقرير المجلس، أن ضعــف أداء النمــو فـي 2019 يمكـن أن يعـزى كذلـك إلـى العوامـل المتعلقـة بالظرفيـة التـي عرفتهـا السـنة، ويتعلـق الأمـر بتباطـؤ الطلـب الخارجــي، وانخفــاض تدفقــات الإســتثمارات الأجنبيــة المباشــرة، وضعــف تحويلات المغاربــة المقيميــن بالخــارج، فضلا عـن الآثـار الناجمـة عـن ضعـف الموسـم الفلاحـي علـى دخـل وعلـى طلـب سـاكنة المناطـق القرويـة.

وجاء في التقرير، “كمـا يتجلى ضعـف النتائـج علـى المسـتوى الإقتصـادي فـي الحسـابات الخارجيـة، إذ ظـل العجـز التجـاري فـي مسـتويات عاليــة بشــكل بنيــوي، حيــث بلــغ حوالــي 18.3 فــي المائة مــن الناتــج الداخلــي الإجمالــي، وذلك علــى الرغــم مــن أن الأداء الجيـد لمداخيـل الأسـفار خلال السـنة مكن من تجاوز العجز التجاري.”

و أضاف، أن انخفـاض الفاتـورة الطاقيـة لم يكن كافيـا لإمتصاص الآثـار الناجمـة عـن ارتفـاع واردات سـلع التجهيـز و المنتجـات نصـف المصنعـة، ولا تباطـؤ الصـادرات الأساسـية، سـيما فـي مجـال السـيارات والفوسـفاط ومشـتقاته.

أمـا بخصوص الماليـة العموميـة، وبصـرف النظـر عـن أثـر مداخيـل الخوصصـة، لفت المجلس إلى تفاقـم عجـز الميزانيـة مقارنـة بسـنة 2018 ،حيـث بلغـت نسـبته -4.1 فـي المائـة مـن الناتـج الداخلـي الإجمالـي، عـوض -3.8 فـي المائـة.

وعلـى مسـتوى خلـق فـرص الشـغل، تـم تسـجيل انخفـاض طفيـف فـي معـدل البطالـة، مـن 9.5 فـي المائـة إلـى 9.2 فــي المائة ســنة 2019، وهــو انخفــاض يظــل مرتبطا بالمنحى التنازلي فــي نســبة النشــاط. وتظــل البطالة طويلــة
الأمد هـي السـائدة بشـكل رئيسـي ولا تزال تهم نفس الفئات، وعلاوة علـى ذلـك، يغلـب علـى بنيـة سـوق الشـغل بالمغـرب العمـل الـذي لا يتطلـب مؤهلات،
وكـذا الهشاشـة وضعـف الحمايـة بالنسـبة لفئـة عريضة مـن العامليـن. حسب تقرير المجلس.

و خلص، إلى أن هذا الأداء السلبي يمكن أن يعزى إلى عدة عوامل، من بينها الإكراهات البنوية التي تحد من السياسات الماكرواقتصادية على إنعاش النشاط الإقتصادي، و إنعاش النشاط الإقتصادي عن طريق السياسة النقدية، وسياسة الصرف، بالاضافة إلى مناخ الأعمال الغير موات بالقدر الكافي.

error: