الضرب و الجرح يؤدي إلى وفاة رجل بالحاجب ،و الحديث عن سرقة مجوهرات من منزل زوجته الثانية

محمد أزرور

أفادت بعض المصادر أن المسمى قيد حياته أ س  قد تعرض صباح يوم الخميس 19 نونبر 2020 إلى اعتداء على مستوى الرأس بمحطة الوقود التي يمتلكها،  حيث تقطن  زوجته الثانية ،أدى إلى وفاته  بعد نقله في حالة حرجة  إلى المستشفى العسكري مولاي إسماعيل بمكناس، ليسلم الروح إلى باريها هناك متأثرا بالضرب المميت. وأفادت بعض الأخبار أن الزوجة الثانية قد صرحت بسرقة مجوهراتها و مبلغ مالي بعد مداهمة منزلها.

وما زالت التحقيقات جارية إلى حدود الساعة ، لمعرفة جميع ملابسات هذه الجريمة البشعة ، التي هزت إقليم الحاجب بأكمله نظرا لما كان يتسم به الفقيد من أخلاق حميدة و سمعة طبية.

error: