في رسالة وجهت للحبيب المالكي… رئيس مجلس النواب وعدد من الرؤساء السابقين ونواب بالبرلمان الشيلي يعربون عن تضامنهم ودعمهم لعملية فتح وتأمين معبر “الكركرات”

أعرب رئيس مجلس النواب الشيلي Diego Paulsen Kehr، وعدد من الرؤساء السابقين ونواب بالبرلمان الشيلي عن تضامنهم ودعمهم للعملية “السليمة والناجحة بامتياز ودون إراقة للدماء أو استعمال للقوة الحربية ” التي قامت بها القوات المسلحة الملكية من أجل فتح المنطقة الحدودية “الكركرات” وتأمين حركة التنقل للأشخاص والبضائع.

جاء ذلك في رسالة توصل بها الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، عبر فيها أعضاء مجلس النواب الشيلي عن انشغالهم وإدانتهم “للاستفزازات الأخيرة والتحريض الذي قامت به البوليزاريو في المنطقة الحدودية للكركرات بين المغرب وموريتانيا” وعن أسفهم “لهذه الأعمال الأحادية الجانب التي تهدف إلى زعزعة توازن السلم الإقليمي، والتأثير مباشرة على الوضع القانوني والتاريخي بهذه المنطقة المغربية، وتهدد بشكل كبير وقف إطلاق النار”.

وأكد رئيس مجلس النواب الشيلي وباقي الأعضاء أنهم يعبرون عن “تضامنهم بشكل أخوي ومباشر، فقد عرف المجلسان تقاربا وسلاسة في الحوار خلال السنوات الأخيرة بفضل قناعة ودعم الرؤساء الحاليين والسابقين لمجلسي النواب الشيلي والمغربي”.

وقع هذه الرسالة على الخصوص، فضلا عن رئيس مجلس النواب الشيلي، Francisco Undurraga Gazitúa، النائب الأول للرئيس، والرؤساء السابقون النائبة Maya Fernandez Allende والنائب Iván Flores Garcíaوالنائب Fidel Espinoza Sandoval والنائب Pepe Auth Stewart، وأعضاء مجلس النواب الشيلي النائب Jaime Naranjo Ortizوالنائب Issa Kort Garriga.

error: