في سابقة خطيرة: العثور على جثة رضيع مبثورة اليد داخل مستشفى ” الدراق” بزاكورة

أنوار بريس :عبد المجيد النبسي.

في سابقة خطيرة ببلادنا وربما في العالم كله ، إكتشف طبيب للنساء والتوليد بمستشفى “الدراق “بزاكورة جثة طفل، كان ولد ميتا. وقد بثرت يده من الكتف.

وبعد إخبار السلطات الأمنية، من طرف الطبيب ، تمت معاينة الجثة ،كما تم فتح تحقيق تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للوقوف على كل ملابسات هذا الفعل الإجرامي الشنيع.

وهناك تساؤلات حول إن كان المولود ازداد حيا أو أنه قتل.

ولم يتم إستبعاد فرضية إرتكاب هذه الجربمة، من أجل القيام بطقوس شعودة تستعمل فيها يد الميت، لفتل الكسكس، و كانت هناك عدة قضايا ضبطت فيها نساء، ودجالون ،يفتلون الكسكس بيد ميت، حديث الوفاة بعد نبش قبره ليلا، وإخراج جثته.

وعلمت جريدة “أنوار بريس” الإلكترونية، أن الأب تقدم بشكاية لدى الوكيل العام لمحكمة الإستئناف بورزازات وطالب بفتح تحقيق للكشف عن الفاعلين كما أن وزير الصحة “خالد آيت الطالب” أحيط علما بهذا الحادث.

وللوصول إلى ملابسات هذه الجريمة تم اللجوء إلى كاميرات المراقبة والتي بإمكانها كشف العديد من الأشياء للمحققين.

error: