“ آبل ” تجمع جوليا روبرتس وريس ويذرسبون في عمل جديد

وقعت الممثلة الأمريكية جوليا روبرتس مع شركة آبل على دور البطولة في مسلسل يحمل عنوان “آخر شيء أخبرني به” مقتبس عن رواية  الكاتبة الأمريكية لورا ديف “مرحبا بأشعة الشمس”.

وتتولى روبرتس الإنتاج التنفيذي بالإضافة إلى البطولة مع ريس ويذرسبون ولورين نيوستادر.

ويروي المسلسل  قصة إمرأة (روبرتس) تقيم علاقة غير متوقعة مع إبنة زوجها البالغة من العمر ستة عشر عاما أثناء البحث عن الحقيقة حول سبب اختفاء زوجها في ظروف غامضة.

ولثاني مرة خلال السنوات الأخيرة تشارك نجمة فيلم “بريتي وومن” في دراما تلفزيونية حيث لعبت دور البطولة في الموسم الأول من “العودة للوطن” (هوم كامنغ) وهو أول مسلسل تلفزيوني لها أنتجته استوديوهات أمازون.

والمسلسل متكون من حلقات صوتية تحمل الاسم نفسه، وتلعب فيه روبرتس دور هايدي بيرغمان وهي موظفة اجتماعية تعمل في منشأة حكومية سرية في برنامج يدعى (هوم كامنغ) ويهدف لمساعدة المحاربين العائدين من الحرب على العودة للحياة المدنية.

وصرحت الممثلة الحاصلة على الأوسكار لمواقع فنية أنها لا تريد الاستمرار في المواسم القادمة من “هوم كامنغ” لأنها مشغولة بالعمل في مسلسل أبل.

وكان آخر ظهور لروبرتس التي عرفت في السينما أكثر من التلفزيون في فيلم “بين يعود” الصادر في عام 2018 وجسدت فيه دور الأم لفتى مضطرب وجذاب يعود لعائلته في ليلة الكريسماس، فتحدث عدة مفارقات ومفاجآت وسط الأسرة التي تسعد بعودة إبنها بين وترحب به، لكنها سرعان ما تكتشف أنه يتعرض الأذى، ويعاني من الكثير من المشاكل، وعليها خلال وقت قصير جدا أن تواجه الظروف من أجل أن تساعد ابنها وتنقذ أسرتها من الانهيار.

وركز الفيلم على الأحداث في 24 ساعة مصيرية على الأم أن تفعل الكثير خلالها لتحقق لأسرتها الاستقرار والحماية.

وتعمل النجمة الهوليوودية حاليا لصالح منصة نتفليكس العالمية مع دنزل واشنطن في عمل سينمائي بعد مرور 27 عاما على فيلمهما المشترك “قضية البجع” الصادر في عام 1993.

ويحمل فيلم نتفليكس القادم عنوان “أترك العالم خلفك” ويدور في قالب الدراما العائلية، وهو مقتبس عن رواية للكاتب رومان علم تحكي قصة زوجين يستأجران منزلا مع ولديهما لقضاء العطلة في مدينة نيويورك لمدة أسبوع.

تشارك روبرتس وواشنطن في إنتاج الفيلم مع المنصة العملاقة التي فازت بالحقوق الملكية للعمل بعد تنافس شديد بين المنصات الالكترونية والاستوديوهات الكبرى في هوليوود.

يتولى إخراج الفيلم سام إسماعيل الذي قاد مسلسل “السيد روبوت” ومسلسل “العودة للوطن”، وتميزت جوليا روبرتس (53 عاما) بتقديم أدوار المرأة الجذابة في العديد من أعمالها السينمائية، وحققت أعلى الإيرادات لشبابيك التذاكر وحصلت على العديد من الجوائز، وكان أهمها جائزة الأوسكار عام 2001.

error: