الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم تراسل وزير الشغل

وسط استمرار تسجيلهم خسائر في ظل الظرفية المتعلقة بجائحة ”كورونا”، انتفض أرباب المقاهي والمطاعم بالمملكة، ضد وزير الشغل والإدماج المهني.

وحملت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، الوزير محمد أمكراز، مسؤولية الوضع الاجتماعي المقلق الذي يواجهه مهنيو القطاع، موازاة مع أزمة مالية قادت عددا منهم نحو الإفلاس.

وأوضحت الجمعية ضمن نفس الوثيقة، أن الفوارق الشاسعة بين الترسانة القانونية والواقع، جعلت ”جزءا مهما من أجراء القطاع، خارج المنظومة الصحية والاجتماعية”، مبرزة ضرورة حفظ كرامة الأجير والمهني.

وعبرت عن استيائها من عدم تفاعل وزارة الشغل والإدماج المهني، مع مراسلات سابقة حول الاختلالات التي يشهدها قطاع المقاهي والمطاعم، مجددة دعوتها لعقد لقاء استعجالي، بحضور ممثلين عن الأجراء وممثلين عن الوزارات المعنية بالقطاع.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن تنزيل النصوص القانونية المعمول بها، يجعل كتلة الأجور والمساهمة الشهرية للصندوق الضمان الاجتماعي، تقتربان من معادلة رقم المعاملات المحقق، إضافة إلى الضرائب والرسوم، ما يخفض الأرباح ويهدد استمرار المقاولات العاملة في هذا القطاع.

error: