فاس-شور… إحداث منحة لتشغيل الشباب العاطل و استقطاب المستثمرين

محمد الحاجي

أحدثت جهة فاس مكناس آلية تحفيزية جاذبة للمقاولات تتمثل أساسا في منحة للتشغيل، بهدف استقطاب مستثمرين جدد وتشجيع خلق مناصب الشغل على مستوى مجمع فاس- شور.

وشكلت منحة التشغيل موضوع اتفاقية شراكة صودق عليها سنة 2017، وتضم مجلس الجهة وجماعة فاس والمركز الجهوي للاستثمار وشركة ميدز. ومبلغ الاتفاقية 12 مليون درهم منها 6 ملايين يؤمنها مجلس الجهة.

وبحسب معطيات المجلس الجهوي، فإن ثلاث شركات متمركزة في فاس- شور استفادت حتى الآن من هذا التدبير التحفيزي. ويتعلق الأمر بشركة ألتين المغرب، الشركة التابعة لمجموعة ألتين، الرائد العالمي في الهندسة والاستشارة التكنلوجية، وموقع فاس للشركة الكندية سي.جي.إي وشركة أكتيكال.

وقال ادريس ربيع المدير الإداري والمالي لشركة ألتين المغرب، في تصريح صحافي، إنه من خلال هذا الإجراء، يمكن تحقيق ميزة مقارنة تجاه باقي المناطق الجاذبة للاستثمارات بالمملكة.

وسجل أن جهة فاس مكناس بذلت مجهودا من خلال تخصيص منحة تشغيل قدرها 6000 درهم بغلاف مالي إجمالي يناهز 12 مليون درهم.

وأوضح أن ألتين المغرب، التي تمركزت بداية في فاس قبل أن تفتح موقعين في الرباط والدار البيضاء، أحدثت 700 منصب شغل، 70 في المائة منها بفاس.

وأقر ادريس ربيع بأن التدابير التحفيزية التي وفرها المغرب عموما للشركة مكنت من الحفاظ على مستوى نشاطها خلال الأزمة ومواصلة تثمين كفاءات الخريجين وتعزيز تنافسيتها على الصعيد الدولي ومواصلة آفاق النمو.

ومن جهته، تحدث مدير موقع فاس لشركة سي.جي.إي الكندية عن مؤهلات الجهة التي تتيح ديناميكية عالية للنسيج الاقتصادي.

وقال إن الشركة التي حلت بفاس تعرف طموحا قويا يشجعه الفاعلون المحليون والجامعات المتواجدة بالمدينة وكذا المجلس الجهوي من خلال مبادرته بتخصيص منحة للتشغيل.

error: