“كورونا” تدفع المغاربة لاستهلاك الانترنيت.. و”ANRT” تسجل ارتفاعا في معاملات قطاع الاتصالات

أنس معطى الله

كشفت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، عن تسجيل تطورا إيجابيا في قطاع الاتصالات على مستوى حظائر مختلف مكونات السوق، إلى متم 2020، كاشفة ان هذا التطور الملاحظ طوال السنة، يعزى إلى نمو مطرد لحظيرة المشتركين في خدمة الإنترنت واستهلاك المعطيات عبر الإنترنت الثابت أو المتنقل.

وأضافت الوكالة في تقرير لمراصد قطاع الاتصالات بها، أنه في نهاية شهر دجنبر 2020، بلغت حظيرة المشتركين في خدمة الإنترنت (الثابت والمتنقل) 29،80 مليون مشترك، مسجلة ارتفاعا سنويا فاق نسبة 17% (+4.4 مليون اشتراك) لتصل نسبة النفاذ إلى ما يقارب 83%. مضيفة أن خدمة الإنترنت المتنقل عرفة ارتفاعا في عدد المشتركين تجاوز 17%، حيث سجلت حظيرتها ما يفوق 27،74 مليون مشترك.

وأبرزت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، أن حظيرة المشتركين في خدمة الإنترنت المتنقل من الجيل الرابع، عرفت نموا تجاوز 30% خلال سنة 2020 (+4،77 مليون مشترك)، لتبلغ ما يناهز 20،5 مليون مشترك. مبرزة أنه فيما يخص نسبة نفاذ الهاتف المتنقل، فإنها بلغت 137،5%، حيث سجلت حظيرة المشتركين في خدمة الهاتف المتنقل بالأداء اللاحق ارتفاعا سنويا قدره 16،32%، لتبلغ 5،48 مليون مشترك، مقابل 4،71 مليون مشترك في متم سنة 2019.

وأضاف المصدر عينه، أن حظيرة المشتركين في خدمة الهاتف الثابتة 2،3 مليون مشترك، مسجلة بذلك ارتفاعا سنويا يقدر ب 14،74% ونسبة نفاذ تبلغ 6،56%. فيما ارتفعت حظيرة المشتركين في خدمة الأنترنت الثابت من نوع ADSL، لتصل إلى 1،60 مليون مشترك، مع متم سنة 2020، مقابل 1،47 مليون عند نهاية 2019. أما بخصوص حظيرة المشتركين في خدمة الأنترنت الثابت عبر الألياف البصرية (FTTH)، فإنها سجلت نسبة نمو سنوي قارب 80%، حيث تجاوزت 218 ألف اشتراك.

وفيما يخص الاستعمالات التي تم تسجيلها خلال سنة 2020، فقد ارتفع رواج المعطيات المتعلق بالإنترنت المتنقل بنسبة 155%، مقارنة مع سنة 2019. أما رواج المعطيات عبر الإنترنت الثابت، فقد ارتفع بنسبة 56%، مقارنة مع سنة 2019. ويواكب هذا النمو ارتفاع لعرض النطاق الترددي الدولي للإنترنت به 27.26% مقارنة مع 2019، حيث بلغ 2507 جيغا بايت مع نهاية 2020.

وأوضحت الوكالة، أن الرواج الهاتفي المتنقل الصوتي الصادر، فقد بلغ 55،68 مليار دقيقة، مسجلا تراجعا سنويا قدره 1،17%. كما بلغ معدل عدد الدقائق المستهلكة خلال شهر واحد لكل مشترك 99 دقيقة مقابل 103 دقائق، خلال سنة 2019.

وفيما يتعلق برواج خدمة الرسائل النصية القصيرة، فإنه تجاوز، خلال سنة 2020، 2،69 مليار رسالة، مسجلا بذلك انخفاضا سنويا قدره 29،44%. ومن جهته، شهد الرواج الهاتفي الثابت الصوتي الصادر انخفاضا يقدر ب 9،43% مقارنة مع سنة 2019، مؤثرا بذلك على متوسط الاستعمال الذي تراجع إلى 73 دقيقة شهريا لكل مشترك في خدمة الهاتف الثابت، مقابل 87 دقيقة خلال سنة 2019.

وأضاف المصدر عينه، أنه مع نهاية شهر دجنبر 2020، بلغت حظيرة المشتركين في خدمة “الوصلات المؤجرة الخاصة بالمعطيات للمقاولات” 33.833 وصلة، مسجلة ارتفاعا سنويا يقدر ب 11،62%. مضيفة أنه فيما يخص أسماء مجال الإنترنت التي توجد تحت التمديد “ma.”، فقد ارتفع عددها ليصل إلى 93.506 اسم مجال، مسجلة بذلك ارتفاعا سنويا قدره 19% مقارنة مع متم شهر دجنبر 2019.

وأبرزت الوكالة، أنه فيما يخص عناوين بروتوكول الإنترنت، يتوفر المغرب، مع نهاية شهر دجنبر 2020، على 11% من نطاقات العناوين ذات الإصدار الرابع (IPv4) المخصصة على مستوى منطقة إفريقيا والمحيط الهندي، وهو، بذلك، ثالث المستخدمين الرئيسيين لعناوين بروتوكول الإنترنت ذات الإصدار الرابع (IPv4) في إفريقيا، بإجمالي 12،26 مليون عنوان. بالإضافة إلى ذلك، تم تخصيص ستة عشر (16) نطاقا لعناوين بروتوكول الإنترنت ذات الإصدار السادس (IPv6) للمغرب.

كما سجل حمل الأرقام تطورا خلال سنة 2020، حيث ارتفع بالنسبة للهاتف المتنقل ب 23.59% (794.560 رقما) وبالنسبة للهاتف الثابت ب 20.48% (38.443 رقما)، بحسب مراصد قطاع الاتصالات بالوكالة الوطنية لتقنين المواصلات.

error: