الفريق الإشتراكي يسائل وزير الشباب و الرياضة عن غياب الأطباء بالمنافسات الرياضية

التازي أنوار

بعد واقعة وفاة لاعب لكرة القدم بقسم الهواة داخل أرضية الملعب، يطرح أكثر من علامة إستفهام عن غياب طبيب الفريق و الأطقم الصحية بالمنافسات الرياضية.

وفي هذا السياق، وجه الفريق الإشتراكي بمجلس النواب ، سؤالا شفويا إلى عثمان الفردوس وزير الثقافة والشباب والرياضة حول غياب الأطباء بالمنافسات الرياضية.

وأكد الفريق في مراسلته بأن القانون رقم 09-30 المتعلق بالتربية البدنية والرياضة أفرد قسما خاصا يتعلق بالمراقبة الطبية، يلزم الجمعيات الرياضية والشركات الرياضية ومراكز التكوين الرياضي والمؤسسات الخاصة للرياضة وللتربية البدنية، بالتعاقد مع طبيب أو عدة أطباء مرخص لهم في مزاولة مهنتهم بصفة قانونية وبإعطاء الأولوية للأطباء الاختصاصيين في الطب الرياضي.

وشدد الفريق الإشتراكي على أن غياب الأطباء عن العديد من المنافسات الرياضية (أقسام الهواة لكرة القدم نموذجا)، يمكن أن يؤدي في الكثير من الأحيان إلى تسجيل حالات الوفيات في صفوف اللاعبين إثر الاصطدامات القوية المفضية إلى الموت لا قدر الله، سيما في ظل النقص المسجل في الدورات التكوينية الخاصة بالاسعافات الأولية. الأمر الذي يتعارض مع القانون المذكور.

وطالب الفريق الإشتراكي من الوزير عثمان الفردوس توضيح الإجراءات التي ستتخذها وزارته لإلزام الجمعيات الرياضية والشركات الرياضية ومراكز التكوين الرياضي والمؤسسات الخاصة للرياضة وللتربية البدنية باحترام بنود القسم الثالث من القانون 30.09 المتعلق بالتربية البدنية والرياضة.

error: