البطالة تتجاوز المليون ونصف عاطل بالمغرب

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، عن ارتفاع حجم العاطلين ب 242.000 شخص ما بين الفصل الأول من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021، منتقلا بذلك من 1.292.000 إلى 1.534.000 عاطل، وهو ما يمثل ارتفاعا ب %19. موضحة أن ذلك نتيجة ارتفاع عدد العاطلين ب 185.000 بالوسط الحضري، و ب 57.000 بالوسط القروي.

وأضافت المندوبية في مذكرة إخبارية توصلت بها جريدة “أنوار بريس” الالكترونية، حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الأول من سنة 2021، أن معدل البطالة ارتفع بنقطتين مابين الفصل الأول من سنة 2020، ونفس الفصل من سنة 2021، منتقلا من % 10,5 إلى %12,5.

وأوضحت المندوبية، أن هذا المعدل سجل ارتفاعا بكل من الوسط القروي والوسط الحضري، منتقلا على التوالي من % 3,9 إلى %5,3، ومن %15,1 إلى %17,1. كما عرف ارتفاعا حاد في صفوف النساء (3,2 نقطة)، من %14,3 إلى %17,5، ولدى الشباب البالغين ما بين 15 و24 سنة (5,7 نقطة)، من %26,8 إلى %32,5.

وأكدت المندوبية السامية للتخطيط، أن معدل البطالة لدى حاملي الشهادات، عرف كذلك من جهته، ارتفاعا بنقطتين منتقلا من%17,8 إلى %19,8.

من جهة أخرى، أضافت المذكرة أنه انتقل حجم النشيطين المشتغلين في حالة شغل ناقص بشقيه ، خلال هذه الفترة من 954.000 شخص إلى 988.000، من 531.000 إلى 552.000 بالمدن، ومن 423.000 إلى 435.000 بالقرى. مبرزة انتقال معدل الشغل الناقص من %8,8 إلى %9,2 على المستوى الوطني، ومن %8,7 إلى %8,9 بالوسط الحضري، ومن % 8,9 إلى % 9,6 بالوسط القروي.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن معدل الشغل الناقص لدى الرجال يقارب (%10,2)، ضعف نظيره لدى النساء (%5,6). ويصل هذا المعدل %9 بالوسط الحضري، (مقابل %8,3 لدى النساء) بينما بالوسط القروي يفوق المعدل المسجل لدى الرجال (%12) بحوالي 5 مرات نظيره المسجل لدى النساء (%2,5).

error: