البرلمانية فتيحة سداس تؤكد على الإجماع و التعبئة الوطنية من أجل بسط الحقائق التاريخية لأقاليمنا الجنوبية

التازي أنوار

أكدت فتيحة سداس، باسم الفريق الإشتراكي بمجلس النواب، على الاجماع الوطني والتعبئة الجماعية من أجل بسط الحقائق التاريخية لأقاليمنا الجنوبية، وعلى ضرورة الحفاظ على مستويات عالية من اليقظة الدبلوماسية بكل واجهاتها وبكل إمكاناتها.

و أشادت سداس في مداخلتها خلال مناقشة عرض الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج حول مستجدات القضية الوطنية، بالجلسة العمومية للأسئلة الأسبوعية الشفهية -الاثنين 03، باستباقية وفعالية الديبلوماسية المغربية، من أجل الدفاع عن مصالح المغرب العليا، وتعزيز المصداقية التي تحظى بها بلادنا، في ظل ما ننفرد به من استقرار وأمن، ومن تحولات مؤسساتية، وتنمية بشرية، جعلت بلادنا محط إهتمام وإشادة كبيرين.

وسجلت النائبة الإتحادية، بكل ارتياح عودة الهدوء، و إنسيابية حركة الأفراد والسلع لمنطقة الكركرات، وهي مناسبة لنقف إجلالا وتكبيرا للأطقم العسكرية والأمنية المرابطة، ضد كل محاولات النيل من استقرار المغرب داخليا وعلى حدوده. تضيف سداس.

و إعتبرت سداس، أن مجموعة من الدول العربية والأوربية مدعوة إلى تحمل مسؤوليتها التاريخية، باتخاذ مبادرة شجاعة للطي النهائي لهذا الملف المفتعل، إسوة بالولايات المتحدة الامريكية، ذلك، أن التطورات الميدانية في منطقة الساحل وجنوب الصحراء، أصبحت تنذر بمعادلة جيو-استراتيجية جديدة، قد تهدد الأمن والاستقرار بالمنطقة، وهو ما سيكون له الأثر المباشر عليها.

وعبرت البرلمانية سداس، عن أسفها على مواقف حكام الجزائر التي تعاكس التوجه العالمي في خلق تكتلات اقتصادية تعود بالنفع المشترك على شعوبها.

و شددت على أن بلادنا، ستبقى حريصة على المضي قدما نحو شركات إستراتيجية وتضامنية واقعية جديدة، تتأسس على عدم التدخل في الشؤون الداخلية لكل بلد، واحترام حدوده المتعارف عليها تاريخيا.

و أكدت سداس في مداخلتها، أنه يجب أن يظل المغرب وفيا لنهجه الدبلوماسي الواضح، الذي حدد معالمه صاحب الجلالة في أكثر من خطاب وفي أكثر من مبادرة، وأن لا نستدرج للرد على بعض المناوشات والتطاولات، التي يقدم عليها الحكام في الجزائر من أجل تصريف أزماتهم الداخلية.

و خلصت المتحدثة، إلى أن موقف المغرب واضح بخصوص دور الأمم المتحدة الحصري في قضية الصحراء؛ ويدنا ممدودة من أجل استئناف العملية السياسية في أفق الحكم الذاتي، والصحراء قضية شعب مغربي متشبث بأرضه، وسيظل الامر كذلك.

error: