مثير.. إقرأ التفاصيل:.. وكالة الأنباء الجزائرية” تهذي”و تطلق النار على شركتين مصريتين بسبب “الصحراء الغربية”

لم تتمالك الوكالة الجزائرية للأنباء نفسها وأعصابها وهي تقرأ، في خبر للقناة السعودية «العربية»، إسم »الصحراء الغربية«، فبدأت بإطلاق النار على شركتين مصريتين اتهمتهما بانتهاك القانون الدولي، واستغلال ثروات الصحراء.

الوكالة نشرت، مساء أمس، قصاصة تتهم فيها شركتين مصريتين بالتنقيب عن البترول في إقليم «الصحراء الغربية»، وذكرت في هذا الصدد بما اعتبرتها »النصوص الدولية التي تحظر على المغرب استغلال الثروات الطبيعية…!« بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

والحقيقة أن الشركتين المصريتين تستثمران في الصحراء الغربية المصرية. والوكالة الجزائرية سارعت بنشر الخبر الزائف فور سماعها لفظ «الصحراء الغربية».

والقصة هي أن الشركتين أعلنتا عن مشاريع استثمارية في تخصصهما في الصحراء الغربية..المصرية!

وورد في خبر الوكالة شركتين ( بالفتح !)مصريتين(َبالفتح !) تعتزمان الاستثمار في الصحراء الغربية في انتهاك  للقانون الدولي«!

وبالنسبة للقصاصة الصادرة من »الرياض، 2 مايو 2021 (واج) « فالخبر هو أنه »- تعتزم شركتان مصريتان تنشطان في مجال إنتاج النفط، وهما شركة خالدة للبترول وشركة قارون للبترول، استثمار ما يزيد عن مليار دولار في مجال استكشاف البترول في الصحراء الغربية، وهذا في انتهاك صارخ للقانون الدولي،  وتعتزم شركة خالدة للبترول المصرية حفر 35 بئرا استكشافية و52 أخرى استغلالية بين 2021 و2022 بالصحراء الغربية بكلفة إجمالية قدرها 830 مليون دولار، حسبما أشار إليه رئيسها سعيد عبد المنعم في تصريحات نقلها الموقع الإخباري «Arab News»، نقلا عن قناة التلفزيون السعودية «العربية».

وأوضح المسؤول ذاته أن الشركة تنوي إنتاج 130 ألف برميل من النفط الخام والسوائل، و630 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي.   من جهتها، تعتزم شركة قارون للبترول استثمار مبلغ 252 مليون دولار في المنطقة من خلال حفر 24 بئرا استغلالية و5 أبار استكشافية بين سنوات 2021 و2022، وفق ما صرح به رئيسها أشرف عبد الجواد. كما تهدف إلى إنتاج 9 ملايين برميل نفط خام في السنة».

وأخرجت الوكالة الصيغة الجاهزة التي ترددها في كل تغريبة من تغريباتها ..

و»هاك« يا قانون دولي، و»آراك« يا محكمة عدل دولية!!!

وكتبت تنبه المصريين، المستثمرين في بلادهم، » تعتبر محكمة العدل الدولية الصحراء الغربية كإقليم مستقل عن المغرب، مما يعني أنه لا يمكن لأي شركة أجنبية أن تستثمر في الأراضي الصحراوية!«

ثم انتقلت إلى الفوسفاط الصحراوي وإلى نيوزيلندا والهند والبرازيل ومنظمة الأمم المتحدة والشركات الأجنبية، …عساها ستطلق النار على وكالات الفضاء التي غامرت بالصعود إلى الصحراء الغربية في …المريخ!

error: