القاعات السينمائية المغربية تفقد 70 مليون درهم من إيراداتها

فقدت القاعات السينمائية المغربية سنة 2020 حوالي 70 مليون درهم، من إيراداتها بسبب الإغلاق الذي فرضته جائحة كورونا، منذ منتصف مارس من السنة المنصرمة.

وحسب الحصيلة السنوية للمركز السينمائي المغربي الخاصة بسنة 2020، فإن إيرادات السينما تراجعت إلى 23 مليونا و630 ألف درهم، مقابل 92 مليونا و977 ألف درهم سنة 2019.

وأوضحت الحصيلة ذاتها، أن الإيرادات المحصل عليها السنة المنصرمة خاصة بفترة ما قبل الإغلاق، ويتعلق الأمر بالأشهر الثلاثة الأولى (يناير وفبراير ومارس) التي شهدت إقبالا مهما على القاعات من خلال بيع 497 ألفا و141 تذكرة، موزعة على 146 ألفا و945 في شهر يناير 2020، و268 ألفا و73 تذكرة في شهر فبراير، و 82 ألفا و123 في النصف الأول من شهر مارس.

يشار إلى أنه منذ منتصف مارس 2020 والقاعات السينمائية بالمغرب في حالة إغلاق، ورغم رفع الحجر الصحي والسماح للمقاهي والمطاعم والفنادق والمراكز التجارية والمؤسسات التعليمية وغيرها باستئناف أنشطتها وفق التدابير الاحترازية المعمول بها حاليا، في إطار حالة الطوارئ الصحية، ظل منع القاعات السينمائية والمسارح وباقي فضاءات العروض الفنية والثقافية من استئناف أنشطتها ساريا لحد الآن.

ورغم مطالبة أرباب القاعات ومستغليها (مجموعة “سيني أطلس” بالرباط، نموذجا) من الحكومة المغربية (وزارة الثقافة بشكل خاص) السماح لمؤسساتهم بالاشتغال من جديد مع احترام كل التدابير المعمول بها، بما في ذلك احترام مسافة الأمان والتخفيض من الطاقة الاستيعابية إلى حدود 50 في المائة، وغير ذلك، لم يجدوا لحد الآن آذانا صاغية.

error: