بالفيديو: غياب الدعم الاجتماعي ومشاكل نظام الكريمات يخرج مهنيي نقل الطاكسيات عن صمتهم

التهامي غباري / هيثم رغيب
من جديد يطالب مهنيو وسائقو سيارات الأجرة بالدار البيضاء، بتوفير الدعم المادي للمتضررين ولغير المشتغلين، خصوصا مع المشاكل التي اعترضتهم جراء جائحة كورونا وتداعياتها عليهم، ما أدى إلى الزيادة في تفاقم الوضع الاجتماعي والاقتصادي للمهنيين، ولجميع مكونات منظومة قطاع سيارات الأجرة مما أثر سلبا على الحياة اليومية لهذه الشريحة.
علما أنه وقد سبق لوزارة الداخلية أن قررت، في إطار حالة الطوارئ الصحية، منع استعمال وسائل التنقل الخاصة والعمومية بين المدن، بما فيها سيارات الأجرة، كما حددت عدة شروط في هذا الشأن بهدف تقليص عدد الركاب، تجنبا للاحتكاكات بين المواطنين في وسائل النقل.
وقالت ذات المصادر أيضا في تصريحها لأنوار بريس ، إن قطاع الطاكسيات في حاجة إلى إصلاح جذري، من أجل فسح المجال أمام تطوير خدمات هذا القطاع بمدينة الدار البيضاء وتجويده، من أجل القطع مع صور العشوائية التي أصبحت لصيقة به، خصوصا مع استمرار العمل بنظام المأذونيات (الكريمات)؛ وبالتالي يتوجب التفكير في حلول بديلة وفسح المجال أمام المهنيين من حاملي رخص الثقة للاستثمار في القطاع، من خلال وضع نظام للحصول على رخص الاستغلال، مع ربط ذلك بدفتر تحملات واضح يحدد الواجبات والحقوق لجميع الأطراف.
وللإشارة فيبلغ عدد المأذونيات الخاصة بسيارات الأجرة (الكريمات) بمدينة الدار البيضاء ما يناهز 16 ألفا و600 مأذونية؛ من ضمنها ستة آلاف و600 مأذونية خاصة بالصنف الأول (طاكسي كبير)، و10 آلاف مأذونية خاصة بالصنف الثاني (طاكسي صغير).

المزيد من التفاصيل في الروبورتاج التالي..

error: