المندوبية العامة لإدارة السجون : “استفادة 86 في المئة من النزلاء من الخدمات الطبية و طبيب لكل 825 نزيلا”

محمد الحاجي

أصدرت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج التقرير السنوي لأنشطتها ، و ذلك بتزامن مع الظرفية الاستثنائية التي يعرفها المغرب، والتي أثرت على تدبير الشأن السجني.

 وقالت المندوبية  إن الظرفية حتمت مراجعة خططها والعمل على اتخاذ مجموعة من الإجراءات من أجل تحصين السجون والتصدي لانتشار وباء كورونا.

   وأكدت المندوبية في تقرير لأنشطتها برسم 2020 أنها سارعت إلى إعداد خطة استباقية شملت مختلف المستويات البشرية والمادية واللوجيستيكية والصحية والأمنية والتأهيلية قصد تحصين المؤسسات والتي همت مرحلتين أساسيتين تميزت كل منهما بمجموعة من التدابير الاحترازية المتخذة، والتي توجت بالإعلان بتاريخ 12 يونيو 2020 عن خلو جميع المؤسسات السجنية من حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19.

و في ذات السياق، وبخصوص الرعاية الصحية بالمؤسسات السجنية،  أكدت المندوبية أن سنة 2020 عرفت إحداث وحدات طبية جديدة، وإعادة تأهيل الوحدات القديمة، وتعزيز التجهيزات والمعدات الطبية، واقتناء سيارات إسعاف، والرفع من عديد الأطر الطبية وشبه الطبية من خلال توظيف 12 طبيبا في مجال الطب العام و5 جراحي أسنان و41 ممرضا، إضافة إلى الاستعانة ب 19 طبيبا متطوعا لتعزيز التغطية الطبية بالمؤسسات السجنية التي لا تتوفر على طبيب قار.

 وأبرزت المندوبية في هذا الشأن أن معدل التأطير الطبي عرف تحسنا ملموسا، حيث انتقل في مجال الطب العام من طبيب لكل 899 سجينا سنة 2019 إلى طبيب لكل 825 سجينا سنة 2020، كما تحسن معدل التأطير في مجال طب الأسنان ليبلغ طبيبا لكل 1118 سجينا سنة 2020 مقابل طبيب لكل 1167 سنة 2019.

 وقد بلغت نسبة السجناء المستفيدين سنة 2020 من تغطية طبية دائمة في مجالي الطب العام وطب الأسنان على التوالي 86 في المائة و 89 في المائة .

 ونظرا للوضعية الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا، وسعيا منها إلى توفير الوقاية اللازمة للساكنة السجنية عملت المندوبية العامـة على إحداث وحدة مركزية لليقظة، كما قامت بمجموعة من الإجراءات لتدبير الجائحة بالمؤسسات السجنية، حيث قامت بإجراء 86047 عزلا طبيا لفائدة المعتقلين الوافدين من حالة سراح على المؤسسات السجنية، و1205036 فحصا طبيا للنزلاء بشأن كوفيد-19، فضلا عن استفادة 268434 نزيلا من خدمات تحسيسية و 42849 موظفا من خدمات تحسيسية، إضافة إلى 1740 استشارة نفسية و10583 تحليلا مخبريا منجزا داخل المؤسسات السجنية

error: