أيت زياد جنة الله في أرض الحوز سيمحوها السد (فيديو)

إعداد : محمد المبارك البومسهولي

تصوير: إسماعيل رمزي

الماء.. الخضرة .. فضاء ساحر بجمال طبيعي منقطع النظير.. لكن المصلحة العامة متمثلة في بناء سد، أصبحت قدرا محتوما سيمحو هذا الجمال.. مشروع السد هذا لم يمانعه أحد من السكان الذين يتجاوز عددهم 12 ألف نسمة..لكنهم أحسوا بالمهانة والاحتقار من خلال التعويضات البخسة، التي تعرضها عليهم وزارة التجهيز من خلال لجنة التثمين، التي قيمت أراضيهم، ودورهم، وأشجارهم، بأثمنة لا أحد يمكن أن يقبل بها، لأنها ستشردهم، وتجعلهم تائهين في الأرض.. 

والأخطر من ذلك أن هذه الجهات أنجزت محاضر تحت اسم ..” عقد الاتفاق بالتراضي”، ويتم استغلال البعض ممن لا يقرأون أن يوقعو عليه، وهو عقد أقل ما يمكن أن يوصف به أنه مس خطير بحقوق الانسان..  التفاصيل مع الفيديو التالي

error: