شباب أطلس خنيفرة لكرة القدم يراسل الجامعة الملكية للاحتجاج على “ظلم التحكيم”

  • أحمد بيضي

     عاد نادي “شباب أطلس خنيفرة لكرة القدم” للتقدم برسالة احتجاج أخرى لدى رئيس “الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم”، يشكو فيها مما وصفه ب “الظلم التحكيمي الذي يتعرض له الفريق في جميع مبارياته الحاسمة”، وهذه المرة ضد الحكم محمد بلوط الذي قاد المباراة التي جمعت فريق شباب أطلس خنيفرة بفريق شباب بنجرير، برسم الدورة السادسة والعشرين من البطولة الاحترافية.

    وعلل نادي شباب أطلس خنيفرة احتجاجه بكون “الحكم المشار إليه احتسب ضربة جزاء خيالية في الدقيقة 90 بدعوى لمس الكرة ليد اللاعب محسن آيت واحي”، دون أن يفوت النادي، في هذا الصدد، إرفاق رسالته الاحتجاجية بشريط مصور لإثبات ادعائه، معتبرا ما جرى بمثابة “مجزرة تحكيمية باعتبار نقاط المباراة كانت كفيلة بضمان بقاء النادي رسميا ضمن حظيرة أندية القسم الاحترافي الثاني”، وفق نص الرسالة/ الشكاية.

    وانطلاقا من كل المعطيات الواردة في رسالة الاحتجاج، رأى نادي شباب أطلس خنيفرة لكرة القدم أنه “تفاديا لما يحصل في حقه من أخطاء تحكيمية أثرت سلبا على ترتيبه العام، وجعلته يلعب بضغط كبير، رغم مجهودات المكتب المسير والطاقم التقني”، فإنه يشدد على ضرورة تدخل الجامعة من أجل “فتح تحقيق في هذه الأخطاء بغاية تحديد المسؤولية وضمان تكافؤ الفرص بين الأندية الوطنية”، يضيف في ذات رسالته.

    ولم يفت نادي شباب أطلس خنيفرة بالتالي مطالبة الجامعة ب “التدخل لدى مديرية التحكيم لأجل تعيين حكام يستطيعون تحمل الضغط الذي ستفرضه المباراة المقبلة التي تعتبر مصيرية”، ومعلوم أن ذات النادي فات له، خلال الأسبوع الماضي، أن تقدم للجامعة برسالة احتجاج يستنكر فيها تحكيم هشام التمسماني للمباراة التي جمعت الفريق الخنيفري بفريق أولمبيك خريبكة، في الخامس من يونيو الجاري، وتم حرمانه من “فوز مستحق”، حسب الرسالة.     

error: