انخفاض أسعار النفط بفعل مخاوف الإمدادات وارتفاع إصابات كوفيد-19

أنهت أسعار النفط الأسبوع، اليوم الجمعة، على انخفاض، إذ اعتراها الضعف في تداولات متقلبة بفعل توقعات بنمو الإمدادات في الوقت الذي قد تؤدي فيه زيادة الإصابات بفيروس كورونا إلى فرض قيود العزل العام وتراجع الطلب.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 12 سنتا أو ما يعادل 0.2 في المائة لتبلغ 73.59 دولار للبرميل عند التسوية، بينما صعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 16 سنتا أو ما يعادل نسبة 0.2 في المائة ليبلغ 71.81 دولار عند التسوية.

وفي ظل ارتفاع أسعار النفط في الأغلب على مدى عدة شهور سابقة، واصل عدد حفارات النفط العاملة في الولايات المتحدة زيادته البطيئة، ليضيف حفارين في الأسبوع الجاري ويصل بعدد الحفارات إلى 380 وهو الأعلى منذ أبريل 2020 وفقا لشركة خدمات الطاقة بيكر هيوز.

وزاد إنتاج الخام الأمريكي 300 ألف برميل يوميا على مدى الأسبوعين الماضيين، ليرتفع إلى 11.4 مليون برميل يوميا في الأسبوع المنتهي في التاسع من يوليوز، وهو أعلى مستوى منذ ماي 2020 وفقا لبيانات اتحادية. وأكدت منظمة (أوبك)، أمس الخميس، أنها تتوقع زيادة الطلب العالمي على النفط العام المقبل إلى ما يقرب من المستويات التي كانت عليها قبل الجائحة، أي حوالي 100 مليون برميل يوميا، بقيادة نمو الطلب في الولايات المتحدة والصين والهند.

error: