وزير العدل يترأس لقاء “القلب الأزرق” حول مكافحة الإتجار بالبشر والوقاية منه

خلدت اللجنة الوطنية لتنسيق إجراءات مكافحة الاتجار بالبشر والوقاية منه، اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالبشر بشراكة مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة يوم الثلاثاء 03 غشت 2021 بوزارة العدل من خلال حملة “القلب الأزرق” لمكافحة الاتجار بالبشر.

و ترأس اللقاء، محمد بنعبد القادر، وزير العدل بصفته رئيسا للجنة الوطنية بالإضافة إلى ممثل عن الاتحاد الأوروبي والمنسقة مكتب الأمم المتحدة بالمملكة المغربية ومديرة مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.

وأكد الوزير في كلمة ألقاها بهذه المناسبة، على خطورة جريمة الاتجار بالبشر ودرجة توسعها وانتشارها على المستوى الدولي والوطني، وكذا طبيعتها المعقدة من حيث التنظيم والتنفيذ وغياب الوعي بالصور التي يمكن أن تتخذها.

وأضاف الوزير أن اللجنة الوطنية لتنسيق إجراءات مكافحة الاتجار بالبشر والوقاية منه، وضعت مخططا عمليا ينبني على معايير وأهداف نوعية ودقيقة سترتكز عليها خطة عملها المستقبلية في مكافحة هذه الجريمة والوقاية منها والتي ستبتدئ بإعداد استراتيجية وطنية ترتكز على الأسس الأربعة المؤطرة دوليا للتدخل في مكافحة الظواهر الإجرامية وهي الوقاية والحماية والملاحقة والشراكة.

وعرف اللقاء مشاركة بعض أعضاء اللجنة الوطنية إلى جانب أطفال برلمانيين، الذين ساهموا في الاحتفال باليوم العالمي بإطلاق حملة تحسيسية وطنية، وجهوا من خلالها أصواتهم إلى عموم المواطنين من خلال وصلات فيديو تبين بشاعة الاتجار بالبشر داعين إلى ضرورة التبليغ عنها إلى السلطات المختصة.

ويندرج تنظيم هذا اللقاء في إطار تنفيذ اختصاصات اللجنة الوطنية لتنسيق إجراءات مكافحة الاتجار بالبشر والوقاية منه التي يرأسها وزير العدل، فيما يتعلق برفع الوعي بخطورة الجريمة وتمثلاتها والصور التي يمكن أن تتخذها خاصة مع تضاعف عدد الأطفال الضحايا لهذه الجريمة دوليا.

error: