الإتحاد الاشتراكي: دفاعنا عن دور الدولة داخل المجتمع ليس وليد الأزمة أو شعارا فضفاضا…

يسرا سراج الدين

يؤكد حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعببة على أن دفاعه عن دور الدولة في تحسين ظروف معيشة الفئات الأكثر تضررا داخل المجتمع، ودعم المقاولات المحققة للنمو ليس وليد الأزمة، وليس شعارا فضفاضا، ولا موقفا انتهازيا.

ويشدد حزب الوردة على أنه اليوم اتضح جليا للجميع الحاجة لدولة تعمل على توفير فرص متكافئة لنجاح كل مواطنيها سواء تعلق الأمر بصحتهم، أو تعليمهم، أو متطلباتهم الأساسية، معتبرا أن هذه المرتكزات تحقق مفهوم الدولة العادلة.

وهذا ما أكده الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي إدريس لشكر في تصريحات سابقة، عندما أشار إلى أن الدولة القوية لا بد لها من مؤسسات قوية، من حكومة وبرلمان ومكاتب تسيير الجماعات الترابية والجهات، مشددا على أن تقوية المؤسسات المنتخبة تتطلب نساءً ورجالاً أقوياء لتسييرها بنزاهة، وكفاءة،  بهدف خدمة قضايا ومصالح المجتمع.

ولتحقيق هذا المبتغى يدعو إدريس لشكر، المواطنين المغاربة إلى الإقبال بكثافة على التصويت يوم 8 شتنبر، بناء على ما تمليه عليهم قناعتهم.

تجدر الإشارة إلى أن إدريس لشكر دشن أمس الثلاثاء الحملة الإنتخابية لحزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمدينة الرباط وسلا وفق تدابير إحترازية.

error: