أبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة يومه الإثنين 6 شتنبر

• قطاع الطيران: طموحات كبيرة لشركة Hexcel بالمغرب. بعد Pilatus وSabca، أعلنت شركة Hexcel، مؤخرا، عن توسيع مصنعها بالدار البيضاء، الواقع داخل المنطقة الحرة “ميد بارك”، ليصل إلى 24.000 متر مربع. استثمار بقيمة 300 مليون درهم، يأتي بعد دخول موقع الدار البيضاء الرائد عالميا في مجال تصنيع اللوازم التركيبية إلى الخدمة قبل ثلاث سنوات. وسيمكن المشروع، الذي سيخلق 280 منصب شغل جديد، من الانتقال إلى السوق وإنتاج مكونات أكثر تعقيدا ذات قيمة مضافة أكبر. وقال الرئيس المدير العام للمجموعة إن “Hexcel تؤكد اليوم خيار استثمارها في المغرب مثل العديد من فاعلي قطاع الطيران على غرار جيراننا وزبنائنا بـ MidParc: Airbus (Stelia) و Boeingو Safranو Spirit”. وأضاف، في هذا الصدد، أن “جودة الموارد البشرية ودعم الدولة وقرب زبنائنا أقنعنا بالمضي قدما في توسيع موقعنا بالدار البيضاء”.

• صناعة الزرابي: إغراق السوق المغربية بالمنتجات المصرية والأردنية والصينية. قال مكتب الصرف إن واردات الزرابي تضاعفت بين عامي 2017 و2019، حيث ارتفعت من 891.409 متر إلى أكثر من مليوني ن. وتم وضع شكاية بشأن إغراق السوق نهاية 2020 بوزارة الصناعة، والتي تحقق فيها حاليا. ويقول المهنيون، خاصة Aleptex ، إنهم “على حافة الإفلاس وقلقون بشأن فقدان مناصب الشغل”. وينص قانون التجارة الخارجية على أن وزارة الصناعة مخولة بوقف استيراد المنتجات التي تلحق الضرر بالإنتاج الوطني. كما يحق للمقاولات المطالبة بهذا الإجراء المؤقت للحماية.

• الصناعة النووية.. المغرب وهنغاريا يعززان تعاونهما في مجال التدريب. اتفق المغرب وهنغاريا على تعزيز تعاونهما في مجال التعليم والتدريب بشأن الاستخدامات السلمية للطاقة النووية. وفي هذا الصدد، تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة الطاقة والمعادن والبيئة، ووزارة الابتكار والتكنولوجيا بهنغاريا، تهدف إلى إقامة تعاون طويل الأمد والعمل بشكل وثيق على وضع برامج في مجال التدريب والتعليم تهم بالخصوص مجالات تطوير الأبحاث الأساسية والتطبيقية والعلوم والتكنولوجيا النووية، والإطار القانوني للاستخدامات السلمية للطاقة النووية. كما يلتزم الطرفان، بموجب هذه المذكرة، تنمية القدرة الصناعية المحلية من خلال التعاون التجاري بين موردي السلع والخدمات بالبلدين وتطوير برامج لتبادل الطلبة والأساتذة الجامعيين وخريجي الدكتوراه بين الجامعات المغربية والهنغارية، وذلك بمشاركة معاهد البحث.

• المبلغ الجاري للقروض البنكية بلغ 961,3 مليار درهم متم يوليوز. بلغ المبلغ الجاري للقروض البنكية 961,3 مليار درهم عند متم يوليوز 2021، بارتفاع سنوي نسبته 1,6 في المئة، وفقا للوحة القيادة المتعلقة بـ “القروض والودائع البنكية”، التي أصدرها بنك المغرب. وأوضح بنك المغرب أن الزيادة بنسبة 2,6 في المئة في القروض الممنوحة للمقاولات غير المالية الخاصة تشمل زيادة بنسبة 8,3 في المئة في تسهيلات الخزينة، وانخفاضا في قروض العقارات والمعدات بنسبتي 7,1 و2,6 في المئة على التوالي. وأشار بنك المغرب إلى أن بحثه للظرفية خلال الربع الثاني من 2021 أظهر أن 86 في المئة من أرباب المقاولات الصناعية يعتبرون الولوج إلى التمويل البنكي “عاديا” مع تكلفة ائتمان مستقرة. وأضاف نفس المصدر أن القروض الممنوحة للأسر سجلت زيادة سنوية بنسبة 5,6 في المئة مع متم يوليوز، مما يعكس بشكل أساسي زيادة بنسبة 6,7 في المئة في قروض الإسكان.

• نحو فرض جواز التلقيح في الأماكن العمومية. من المرتقب أن يصبح جواز التلقيح إجباريا للولوج إلى الأماكن العمومية. وضمن هذا السياق، بثت وزارة الصحة مقطع فيديو توعوي حول أهمية التلقيح في صفحتها الرسمية على موقع الفايسبوك. وتدعو وزارة الصحة، في هذه الكبسولة، المواطنين إلى تلقي التلقيح من أجل الحصول على جواز التلقيح. وتعتبر هذه الوثيقة، حاليا، ضرورية للسفر بين المدن، إلا أنه من المرتقب فرضها مستقبلا من أجل الولوج إلى المقاهي والمطاعم والحمامات والمسارح ودور السينما وملاعب كرة القدم والفنادق والمراكز التجارية ووسائل النقل العمومي. ومع ذلك، فإن الوزارة لم تعلن، في هذا الفيديو، عن تاريخ دخول هذا الإجراء الجديد حيز التنفيذ.
• قرب إحداث كلية الاقتصاد والتدبير بكلميم. تم رصد نحو 66 مليون درهم لإحداث كلية جديدة للاقتصاد والتدبير بكلميم. في التفاصيل، تعتبر هذه الكلية مؤسسة عمومية للتعليم العالي تابعة لجامعة ابن زهر. وتتمثل مهمتها في تأمين التدريب الأولي، والتكوين المستمر والبحث في مجالات مرتبطة بالاقتصاد والتدبير. والهدف هو جعل الطالب ينتج قاعدة من المعرفة متعددة التخصصات قادرة على تسهيل اندماجه في المجال السوسيو اقتصادي. وهكذا، تروم جامعة ابن زهر، من خلال إحداث كلية الاقتصاد والتدبير بكلميم، ضمان بيئة مناسبة للطلبة الجدد وأيضا للطلبة المسجلين سابقا في مركز الدراسات الاقتصادية بكلميم.

• في انتظار مرسوم وزاري.. أسعار جديدة لاختبارات كوفيد. من المنتظر أن يتم الإعلان عن الأسعار الجديدة لاختبارات کوفید 19 خلال الأيام القليلة المقبلة، بمجرد صدور مرسوم وزاري وشيك في الموضوع، وفق مصدر موثوق. واجتمعت لجنة ترأسها محمد بنشعبون، وزير المالية، وتضم ممثلين من وزارات الداخلية والتجارة والصناعة والفلاحة بالإضافة إلى وزارة الصحة، وممثلين عن المختبرات الخاصة، لتحديد الأسعار التي سيتم اعتمادها بعد أيام، لاسيما بعد الجدل الواسع التي أثير مند فترة حول ارتفاع ثمن اختبارات الكشف عن كوفيد 19 واختلافها بين المختبر والآخر، وبين المستشفى والأخرى. وبالنسبة للاختبار الكلاسيكي للكشف عن الفيروس (بي سي إر) فقد تم تحديده بعد مفاوضات عديدة في 400 درهم، أما بالنسبة للاختبار السريع لـ (بي سي إر)، فقد حدد ثمنه في 600 درهم. وبخصوص سعر اختبار المستضدات فلن يتجاوز 200 درهم، بينما حدد سعر الاختبار المصلي في 120 درهما.

• اتفاقية تصنيع سيارات كهربائية مئة في المئة. وقع وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، اتفاقية مع مجموعة Stellantis لتصنيع السيارات، تهم تعديلا، يكرس التعهدات المتبادلة بشأن تطوير هذا القطاع بالمملكة. وتهدف هذه الاتفاقية إلى إطلاق سيارة جديدة مئة في المئة كهربائية، وتطوير نسيج الموردين المحليين، مع تنمية حجم المشتريات في المغرب بقيمة 25 مليار أورو خلال سنة 2023، على أمل أن تصل هذه القيمة إلى 3 مليار أورو خلال سنة 2025. كما تروم توفير حوالي 3000 منصب شغل لفائدة المهندسين والتقنيين عالي المستوى خلال سنة 2022، والتي يأتي إحداثها استكمالا لـ 2500 منصب شغل التي يؤمنها مصنع القنيطرة. وتسعى الاتفاقية، التي تندرج في إطار تفعيل الشراكة الصناعية الموقعة في يونيو 2015 تحت الرئاسة الفعلية لجلالة الملك محمد السادس، إلى تطوير الاندماج المحلي الأفقي والمعمق، مع زيادة القدرة التنافسية للتزود، بشراكة مع المملكة التي ستدعم الجهود الاستثمارية، وتضمن توفير طاقة خالية من الكربون أكثر تنافسية.

• انتخابات 8 شتنبر.. 14 منتخبا فرنسيا يشاركون في مهمة المراقبة. اعتمد المجلس الوطني لحقوق الإنسان دائرة “أوجين دولاكروا”، الجمعية التي تضم العديد من المنتخبين الفرنسيين، من أجل قيادة وفد يتألف من 14 منتخبا للمشاركة في مراقبة سير الانتخابات التشريعية، والجهوية والمحلية التي ستجرى أطوراها يوم 8 شتنبر بالمغرب. وأوضحت دائرة “أوجين دولاكروا”، في بلاغ بهذا الخصوص، أنها “على غرار الانتخابات التشريعية لـ 2016، ستعمل على تعبئة العديد من المنتخبين الفرونكفونيين كمراقبين مستقلين في عدد من مدن وأقاليم المملكة (طنجة، فاس، مكناس، سلا، الصويرة، كلميم والعيون). وأبرز المصدر ذاته أن “الوفد الذي يتألف من 14 منتخبا فرنسيا ينتمون لجميع الأطياف السياسية، سيشارك يوم الاثنين المقبل، في الدورة التكوينية الخاصة بالمراقبين الدوليين الفرونكفونيين، التي ستنظم في الرباط قبل أن يلتحق كل منهم بمكان تعيينه”. ويأتي السياق الصحي ليزيد من تحدي لحظة ديمقراطية مهمة بالنسبة للمملكة، التي ستشهد إجراء استحقاقات متزامنة لأول مرة في تاريخها.

• شفشاون : إعداد مشروع لتأهيل غابة “سوكنا” عبر تشجير وتخليف 1100 هكتارا. أعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عن إعداد مشروع مندمج وتشاركي لإعادة تأهيل غابة جبل “سوكنا” بإقليم شفشاون والتي تضررت بحريق اجتاح، مؤخرا، حوالي 1100 هكتارا من الغابات. وأفاد بلاغ لقطاع المياه والغابات، التابع للوزارة، أنه إثر اندلاع الحريق الغابوي بمنطقة جبل “سوكنا” بإقليم شفشاون في شهر غشت 2021، تمت برمجة وإعداد مشروع تأهيل الغابة المتضررة عن طريق تشجير وتخليف 1100 هكتار بتكلفة مالية تبلغ 23 مليون درهم، وذلك ابتداء من سنة 2022. وأضاف المصدر نفسه أن هذا المشروع، الذي يتماشى مع استراتيجية “غابات المغرب 2020-2030″، التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بتاريخ 13 فبراير 2020، والتي تعتمد نموذج تدبير مندمج ومستدام ومنتج للثروة، ولاسيما نهج مقاربة تشاركية مع الساكنة المحلية، يهدف إلى إعادة إحياء الغطاء الغابوي المتضرر من جراء الحريق ودعم تجهيز الغابة بالبنيات التحتية الضرورية لمكافحة الحرائق، موضحا أنه سيكلف مبلغا إجماليا يناهز 23 مليون درهم على مدى سنتين.

• تأجيل البت في تلقيح الأطفال أقل من 12 سنة. في الوقت الذي تتواصل فيه عملية تلقيح التلاميذ منذ بداية الأسبوع الجاري، حيث تجاوز عدد المستفيدين من هذه العملية 265.567 تلميذا، في انتظار أن يتم استكمال باقي مراحل التطعيم بالنسبة إلى باقي التلاميذ، ذلك أنه يرتقب وصول 67 ألف جرعة من لقاحات “فایزر”، إلى المغرب، تأجل البت في قرار تلقيح الأطفال أقل من 12 سنة، في انتظار أن يتم الحسم في هذا القرار من طرف اللجنة العلمية. وتفيد بعض المعطيات بخصوص عملية تلقيح التلاميذ أن 146 ألف تلميذ تم تلقيحهم بلقاح “فایزر”، فيما استفاد 119.484 من لقاح “سينوفارم”. وتراهن السلطات على تفاعل المواطنين من أجل تسريع عملية التلقيح مقابل تسجيل صعوبة في احترام التدابير الاحترازية بالنظر إلى الإقبال الكبير على الشواطئ والمنتزهات وعدم الحفاظ على مسافة التباعد الموصی بها، والازدحام الذي تعرفه مجموعة من الفضاءات العمومية، والإقبال المتزايد على المحلات التجارية، التي غالبا ما تكون السبب الرئيسي في موجة العدوى المسجلة في الآونة الأخيرة.

• ارتفاع الودائع بنسبة 7,2 في المائة في متم يوليوز. سجلت الودائع لدى البنوك ارتفاعا سنويا نسبته 7,2 في المئة إلى أزيد من 1.034,3 مليار درهم خلال الأشهر السبعة الأولى من السنة الجارية، وذلك وفقا للوحة القيادة المتعلقة بـ “القروض والودائع البنكية”، التي أصدرها بنك المغرب. وأوضح المصدر ذاته أن ودائع الأسر ارتفعت بنسبة 4,6 في المئة لتصل إلى 772,3 مليار درهم، منها 188 مليار درهم في حوزة المغاربة المقيمين بالخارج، مشيرا إلى أن ودائع المقاولات الخاصة تحسنت بنسبة 10,9 في المئة، لتصل إلى 155,5 مليار درهم عند متم يوليوز. وعلاوة على ذلك، سجلت أسعار الفائدة على الودائع لأجل في متم شهر يوليوز ارتفاعا بمقدار 6 نقاط أساس إلى 2,41 في المئة بالنسبة لأجل 6 أشهر، وانخفاضا بمقدار 11 نقطة أساس إلى 2,58 في المئة بالنسبة لأجل 12 شهرا.

• (بي.بي. سي): جعل المغرب كبش فداء.. مناورة قديمة لصرف الانتباه عن “الفشل الذريع” للنظام الجزائري. أكدت شبكة الأخبار البريطانية الـ “بي. بي. سي” أن جعل المغرب كبش فداء هو مناورة جزائرية قديمة غايتها صرف الانتباه عن “الفشل الذريع” للنظام الجزائري في تدبير الإخفاقات الداخلية، من قبيل حرائق الغابات، وباء “كوفيد-19” والبطالة. وأوضحت الـ “بي. بي. سي” في مقال نشرته على بوابتها الإلكترونية بعنوان “لعبة الاتهامات الجزائرية تحيل على أزمة سياسية عميقة”، أنه “إذا كانت التسمية الرسمية للدولة الجزائرية تشتمل على كلمتي “ديمقراطية” و”شعبية”، فهي ليست لا الأولى ولا الثانية. هكذا، ومن أجل وصف الوضع في الجزائر، أجرى كاتب المقال مقارنة مع جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، المعروفة باسم كوريا الشمالية، التي تعد دولة شمولية. وجاء في وسيلة الإعلام اللندنية أنه “إذا سألت أيا من آلاف الأشخاص الذين نزلوا إلى الشوارع في الجزائر منذ العام 2019، فسيتفقون على أن نظامهم ليس ديمقراطيا ولا شعبيا”.

• خوف الأسر من تلقيح الأطفال أمر غير مبرر علميا. أكد الدكتور أسامة سليمي، عضو الجمعية العلمية المغربية للشؤون الصيدلانية، الطبيعة العادية لشعور الآباء بمخاوف على فلذات أكبادهم من التلقيح ضد كوفيد، محذرا من أن يساهم الأمر في إعادة المجتمع إلى مرحلة الخوف غير المبرر من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19، بينما تتوفر كل معطيات السلامة بين يدي ذوي الاختصاص. ويرى سليمي أنه لا مبرر للمخاوف من تلقيح الأطفال ضد كوفيد أو من تعرضهم لمخاطره، بالنظر إلى فائدته الصحية في بلوغ المناعة الجماعية ووقف توسع رقعة انتشار عدوى الفيروس لدحر الجائحة ومعاودة استئناف أنشطة الحياة الاعتيادية من تمدرس حضوري وأنشطة اجتماعية واقتصادية، أخذا بعين الاعتبار تقدم مستوى عدد الملقحين ضد الفيروس في المغرب، دون تسجيل أي حادث خطير، يضيف سليمي.

• ليبيا.. وكالة أنباء أرجنتينية تنوه بدور المغرب في إحلال السلام في المنطقة المغاربية . كتبت وكالة الأنباء الأرجنتينية “ألتيرناتيف بريس أجينسي” أن المغرب يواصل بذل جهود حميدة من أجل “تعزيز الأمن وإحلال السلام وتكامل شعوب المنطقة المغاربية”، من خلال احتضان اجتماع رفيع المستوى بين رئيس مجلس النواب في ليبيا ونائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي.وأبرزت الوكالة أن لقاء “القمة” بين عقيلة صالح وعبد الله حسين اللافي يسعى إلى تهيئة الظروف المناسبة للانتخابات المقبلة في ليبيا، مع “مساهمة وحسن نية الدبلوماسية المغربية في المساعدة على إيجاد حل”.وتتركز جهود الدبلوماسية المغربية على دور الوساطة بين الأطراف لتجاوز الخلاف الحالي داخل حكومة الوحدة الوطنية الليبية برئاسة رئيس الوزراء المؤقت عبد الحميد دبيبة، ومجلس النواب الليبي برئاسة عقيلة صالح.وأضافت وكالة الأنباء الأرجنتينية أن الخلاف يتعلق بالانعقاد المتزامن للانتخابات الرئاسية والتشريعية أو انتخاب رئيس جديد من قبل البرلمان خلال شهر دجنبر المقبل. وحسب المصدر ذاته، فإن المغرب يعتبر أن الصعوبات الحالية التي تعيق التحضير لهذه الانتخابات يمكن تجاوزها بفضل “إرادة وحوار هادئ يغلب مصالح ليبيا”.

• مهرجان “أكورا” ربيع السينما والفلسفة ما بين 8 و 11 أكتوبر بفاس . تحتضن مدينة فاس خلال الفترة ما بين 8 و 11 أكتوبر المقبل الدورة السادسة من مهرجان “أكورا” ربيع السينما والفلسفة، الذي تنظمه جمعية أصدقاء الفلسفة.وستعرف دورة هذه السنة من الحدث الثقافي السينمائي الذي ينظم تحت شعار ” صورة الزمن وزمن الصورة ” مشاركة العديد من الفلاسفة والأكاديميين والجامعيين والنقاد من المغرب والخارج.وتتنافس خلال هذه الدورة التي تم اختيار بلجيكا كضيف شرف لها العديد من الأعمال السينمائية من أجل نيل جائزة ابن رشد للفيلم القصير والفيلم الطويل في هذه المسابقة التي تروم تقريب الثقافات وتقوية وتعزيز التعايش بين الحضارات .وفي فئة الفيلم الطويل تشارك أعمال من قبيل “مجلة شتنبر ” لإريك باولز ( بلجيكا – 2019) و ” مسارات في مكان آخر” لمارتين ديرين وجان فرانسوا نيبلاز (فرنسا / فلسطين ) 2021 و”ميستيكا وريحان ” لدينا سلام ( مصر) 2017 و ” ميتاموروفرسي ” لغيسبي كاريري ( إيطاليا ) 2019 .أما مسابقة الفيلم القصير فتتنافس فيها أفلام مثل ( لايف أوفر كوفيد ) لفلافيا كاسيلا ( 2021 ) و ( كونفينمون ) لبوريس ليهمان (من بلجيكا 2021 ) و ( لاطاي ) لماري فيلميلار ( فرنسا 2021 ) و ( سان فلانتان ) لدانييل سعيد وآدم بيانكو ( فرنسا 2019 ) و (سيليستينو ) لجوليانا فانتوني ( إيطاليا 2021 ) .

• أكادير.. صناعة السفن ورش صناعي متطور وفعال. كان للمخطط الصناعي الجهوي للتسريع المعتد بجهة سوس ماسة، والذي خصص له غلاف استثماري في حدود 24.5 مليار درهم، كبير الأثر في بلورة مشاريع صناعية تقوي مكانة الجهة وتعزز فرص الاستثمار بها، ومعها خلق فرص للشغل المنتج. ومن بين القطاعات والأوراش الصناعية التي أصبح لها شأن بأكادير صناعة المراكب والسفن، التي تطورت بشكل كبير، وأصبحت هذه الصناعة نقطة قوة وجهة سوس ماسة وخاصة أكادير. وبدأ عدد من المستثمرين في المجال يقصدونها للاستفادة من خبراتها. وكانت وزارة التجارة والصناعة والاقتصاد الرقمي قد أكدت أن البنية التحتية لقطاع بناء السفن ستكلف وطنيا ما يقارب 5 مليارات درهم من الاستثمارات، من بينها ورشة بحرية بجهة سوس ماسة، التي أصبحت اليوم مثالية وتجذب اهتمامات المستثمرين، خاصة وأن المغرب انخرط في تطوير البنيات التحتية الخاصة بإصلاح الأسطول الوطني وصيانته محليا، واستقطاب جزء من سوق إصلاح السفن الإقليمية والدولية، وجعل المغرب مرجعية جهوية لبناء السفن التي لا يتجاوز طولها 120 مترا.

• قطع العلاقات مع المغرب.. الجزائر تحاول تأليب شعبها ضد عدو خارجي. أكد “معهد الشرق الأوسط” الأمريكي أن الجزائر تحاول، من خلال قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، صرف أنظار شعبها عن المشاكل الداخلية وتأليبه ضد عدو خارجي. وأوضحت مديرة برنامج شمال إفريقيا والساحل بالمعهد الأمريكي، انتصار فقير، أن الجزائر اختارت قطع علاقاتها “التي تحجمت أصلا إلى حدها الأدنى” مع المملكة، “حتى لو انطوى ذلك على تعريض صادراتها الرئيسية من الطاقة للخطر، وهو سلوك أشبه ما يكون برسم خط في الرمال دون تحقيق أي تأثير على المغرب، عدا السعي إلى صرف انتباه رأيها العام عن المشاكل الداخلية وتأليبه ضد عدو خارجي”. وأبرزت الباحثة، في مقال تحليلي نشر مؤخرا تحت عنوان: “ما الذي يؤجج التوتر بين الجزائر والمغرب؟”، أن التحدي الحقيقي بالنسبة للحكام العسكريين الجزائريين هو إقناع الشعب الجزائري المنكفئ على الذات بأن المغرب يمثل تهديدا أكبر لرفاهيته من التحديات الاقتصادية والسياسية والأمنية الداخلية”.

• بعثة من جامعة الدول العربية تشارك في ملاحظة الانتخابات بالمغرب. تشارك بعثة من جامعة الدول العربية في ملاحظة الانتخابات الجماعية والجهوية والتشريعية، التي ستجرى في المغرب يوم ثامن شتنبر الجاري. وذكرت الجامعة العربية، في بيان لها، أن الأمين العام أحمد أبو الغيط، كلف لهذا الغرض بتشكيل بعثة برئاسة الدبلوماسي التونسي، محمد صالح بن عيسى، الأمين العام المساعد رئيس مركز الجامعة في تونس لملاحظة الاستحقاقات الانتخابات في المملكة. وبحسب البيان فقد وصلت البعثة إلى المغرب يوم السبت، وستقوم خلال مهمتها بالالتقاء بمختلف الأطراف المعنية بالإعداد والتنظيم لهذه الانتخابات. وأضاف البيان أن أهداف البعثة تتمثل في “تقييم مختلف جوانب العملية الانتخابية بكل حيادية وتجرد، بما في ذلك الحملات الانتخابية للمرشحين والاقتراع وعد وفرز الأصوات، والتأكد من مطابقتها للقوانين والأنظمة المتبعة في الدولة وكذلك المعايير الدولية”.

• المغرب نموذج رائد في مجال التلقيح قاريا وإقليميا. قال الدكتور جمال الدين البوزيدي، الأخصائي في الأمراض الصدرية والحساسية والمناعة، إن المغرب يعتبر نموذجا رائدا في مجال التلقيح قاريا وإقليميا. وسجل البوزيدي، الذي حل ضيفا على إذاعة الأخبار المغربية “ريم راديو”، أن المغرب استأثر بنسبة 50 في المئة من اللقاحات التي تم توزيعها في مجموع القارة الإفريقية، ما بوأه مكانة ضمن نادي الدول العشرين الناجحة في مجال التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، مبرزا أن المملكة كانت دائما تتغلب على موجات الوباء بنجاح بفضل “القرارات الشجاعة والجريئة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وتضافر جهود المواطنين والسلطات الصحية والأمنية”. وأبرز أن حملة التلقيح الوطنية الناجحة، لا سيما في صفوف الفئات الهشة كالمسنين وذوي الأمراض المصاحبة، مكنت من تجاوز تداعيات الموجة الرابعة من تفشي الجائحة بنجاح والخروج، مشيرا إلى أن نسبة مرتفعة من الإصابات الجديدة بكوفيد-19 سجلت في صفوف الشباب واليافعين.

• كوفيد-19.. المغرب من بين البلدان التي حققت الهدف العالمي للتلقيح. أكد المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لإفريقيا أن المغرب يعد من بين البلدان الإفريقية التي حققت الهدف العالمي للتلقيح والذي حددته جمعية الصحة العالمية في تلقيح 10 في المئة من الفئات الأكثر تعرضا للإصابة بكوفيد -19 قبل نهاية شتنبر. وذكر مكتب منظمة الصحة العالمية لإفريقيا، على موقعه في شبكة الإنترنت، أن “تسعة بلدان إفريقية، بما في ذلك جنوب إفريقيا والمغرب وتونس، حققت الهدف العالمي للتلقيح الذي حددته في شهر ماي جمعية الصحة العالمية، وهي أعلى هيئة لصنع القرار في منظمة الصحة العالمية. وبالوتيرة الحالية، هناك ثلاث دول إفريقية أخرى في طريقها لتحقيق هذا الهدف. ويمكن لبلدين آخرين تحقيقه إذا رفعا من وتيرة التلقيحات”. ووفقا للبيانات التي جمعتها منظمة الصحة العالمية، فإن 42 من أصل 54 بلدا في إفريقيا – ما يقرب من 80 في المئة من الإجمالي – معرضة لخطر عدم تحقيق الهدف المتمثل في التلقيح ضد كوفيد-19 إذا ظلت الوتيرة الحالية لشحن اللقاحات ولعمليات التلقيح على حالها.

• كوفيد-19.. وفاة تلميذ بالخميسات بعد تلقيه جرعة أولى من اللقاح “خبر زائف”. نفت المديرية الإقليمية للخميسات وفاة تلميذ مباشرة بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح بهذا الإقليم، واصفة ذلك ب “الخبر الزائف”. وجاء في بلاغ تكذيبي للمديرية، إنه “على إثر تداول مقطع فيديو يدعي من خلاله شخصان أن تلميذا توفي مباشرة بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح بإقليم الخميسات، تنفي المديرية الإقليمية للخميسات نفيا قاطعا هذا الخبر الزائف”. وأكد البلاغ أن عملية التلقيح الخاصة بالفئة العمرية 12-17 سنة تمر في أجواء عادية، وتعرف إقبالا كبيرا من طرف أولياء الأمور والتلاميذ على مستوى الإقليم. وخلصت المديرية إلى أنها تحتفظ بحقها في المتابعة القضائية للشخصين المعنيين وكل من كان وراء تداول هذا الخبر، “الذي لا أساس له من الصحة، ويهدف أصحابه إلى تحريض المواطنين والتشويش على هذه العملية الهامة، والتي تندرج في إطار حماية التلاميذ وأسرهم ضد كوفيد-19”.

• معهد العالم العربي والمؤسسة الوطنية للمتاحف يحددان مشاريع مشتركة لسنة 2022. اتفق معهد العالم العربي والمؤسسة الوطنية لمتاحف المغرب على تعزيز التعاون الذي يوحدهما من خلال العديد من المشاريع الثقافية التي سترى النور سنة 2022. وعقد رئيسا معهد العالم العربي جاك لانغ والمؤسسة الوطنية لمتاحف المغرب مهدي قطبي اجتماعا، الجمعة، مكن من الوقوف على المشاريع التي حددتها المؤسستان، والتي ستنطلق السنة المقبلة. وتشمل هذه المشاريع إنشاء مكتبة فنية في متحف محمد السادس، بدعم من معهد العالم العربي، وإعارة الأخير مجموعة من أعمال كبار الفنانين من العالم العربي لإقامة معرض متنقل في طنجة، حيث سيتم قريبا افتتاح متحف للفن الحديث والمعاصر، وأيضا في مدينتي الرباط ومراكش، وكذلك بينالي للتصوير الفوتوغرافي العربي مع تركيز على المغرب، والذي سيعقد بالتزامن في معهد العالم العربي والمتحف الوطني للتصوير في المغرب.

• الحملة الانتخابية.. ضرورة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي. دعت اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي جميع الأطراف إلى احترام مقتضيات القانون رقم 08.09 المتعلق بحماية الأشخاص الذاتیين تجاه معالجة المعطیات ذات الطابع الشخصي، خلال الحملة الانتخابیة، والإیقاف الفوري للمعالجات التي لم یتم التصریح بھا لدى مصالحھا. وذكرت اللجنة الوطنية، في بلاغ لها، بمقتضيات “المداولة رقم 108 – 2015 بتاریخ 14 یوليوز 2015 المتعلقة بمعالجة المعطيات ذات الطابع الشخصي من طرف الأحزاب أو اتحاداتھا أو تحالفاتھا والمنظمات المھنیة والنقابیة والمنتخبین أو المرشحین لوظائف منتخبة لغرض التواصل السیاسي”، والتي تنص على وجوب التصريح بالمعالجة المتعلقة بالتواصل السیاسي لدى مصالحھا. وأشارت اللجنة الى أنها قامت بمراسلة مختلف الأحزاب السیاسیة الممثلة في البرلمان بتاریخ 16 یولیوز 2020 وكذا النقابات الأكثر تمثیلیة بتاریخ 30 شتنبر 2020؛ حیث تم عقد مجموعة من الاجتماعات في مقر اللجنة الوطنیة مع الھیئات التي استجابت للدعوة، انطلاقا من 22 یولیوز 2020، وذلك قصد مواكبتھم من أجل الملاءمة مع مقتضیات القانون رقم 09 .08 المتعلق بحمایة الأشخاص الذاتیین تجاه معالجة المعطیات ذات الطابع الشخصي.

• متحور “مو” من فيروس كورونا لا يشكل أي مصدر للقلق بالنسبة للمغرب. أكد الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، الطيب حمضي، أن متحور “مو” من فيروس كورونا المستجد لا يشكل، لحد الساعة، أي مصدر للقلق بالنسبة للمغرب أو لباقي دول العالم، وذلك على ضوء المعطيات العلمية المتوفرة حول هذا المتحور وآراء الخبراء والمتتبعين للوضع الوبائي المرتبط بجائحة كوفيد-19 عبر العالم. وقال حمضي، في تحليل لمستجدات الوضع الوبائي، إن انتشار هذا المتحور، الذي ظهر للمرة الأولى بكولومبيا، ما يزال ضعيفا جدا على المستوى العالمي، حيث إنه لا يشكل سوى 0.1 في المئة من عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا (حالة واحدة من أصل كل 1000 إصابة جديدة بفيروس كورنا عبر العالم). وأبرز الباحث في السياسات والنظم الصحية أن منظمة الصحة العالمية صنفت متحور “مو” ضمن خانة المتحورات الجديرة بالاهتمام، التي قد تتمكن من التغلب على الأجسام المضادة التي تنتجها اللقاحات، أو مقاومة الأجسام المضادة الناتجة عن إصابة سابقة بفيروس كورونا.

• إطلاق جائزة الحسن الثاني العالمية الكبرى للماء في نسختها السابعة. أعلنت المملكة المغربية والمجلس العالمي للماء عن إطلاق النسخة السابعة من جائزة الحسن الثاني العالمية الكبرى للماء، التي تعد واحدة من أهم جوائز التميز الدولية في المجال. وتكافئ الجائزة، التي تحمل شعار “التعاون والتضامن في مجالات تدبير الموارد المائية وتطويرها”، المشاريع والأعمال والمبادرات، التي تندرج في هذه النسخة السابعة في إطار الموضوع الخاص “الأمن المائي المحلي من أجل تحقيق التنمية المستدامة والأمن الغذائي”. وحسب بلاغ لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، فإن اختيار هذا الموضوع الخاص يرمي إلى تشجيع الجهود بهدف تعزيز الروابط بين الأمن المائي والأمن الغذائي والتنمية المستدامة، وكذلك إنعاش وتنمية المقاربات أو التقنيات التي تقدم حلولا للمشاكل المتعلقة بهذه الميادين المترابطة، ولا سيما عندما تتخذ بعدا محليا.

 

• التربية الوطنية: عملية تلقيح الأطفال 12 – 17 سنة مشروطة بموافقة أولياء أمور التلاميذ. أكدت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مجددا، أن أولياء أمور جميع المتمدرسين في التعليم العمومي والخصوصي والتعليم العتيق ومدارس البعثات الأجنبية وكذا متدربي التكوين المهني، بإمكانهم اختيار مركز التلقيح بدون شرط عنوان السكن، وحسب نوع اللقاح الذي يرغبون في تطعيم بناتهم وأبنائهم به. كما شددت الوزارة، في بلاغ لها، على أن الاستفادة من التلقيح عملية مجانية وتطوعية ومشروطة بموافقة أولياء أمور المتعلمات والمتعلمين. ودعا المصدر ذاته أولياء الأمور إلى الاطلاع على لائحة مراكز التلقيح واختيار المركز، الذي يرغبون في التوجه إليه، حاثا إياهم على الانخراط بكثافة في هذه العملية الهامة التي ستمكن من حماية بناتهم وأبنائهم وذويهم، وتحقيق المناعة الجماعية التي ينشدها الجميع.

error: