الأساتذة الدكاترة المفروض عليهم التعاقد يحتجون وهذا مايطالبون به

استبق  الأساتذة الدكاترة المفروض عليهم التعاقد،الموسم الدراسي بالمطالبة بالترخيص لهم اجتياز “مباريات التعليم العالي مساعد” كباقي موظفي وزارة التربية الوطنية و ذلك بالإعلان عن مجموعة من الخطوات النضالية بغية “التعريف بمطالبهم   المتمثلة في مساواتهم مع موظفي وزارة التربية الوطنية ومنحهم الحق في اجتياز هذه المباريات .

وندد “الأساتذة الدكاترة المفروض عليهم التعاقد” بما أسموه بالحيف الموجه في حق هذه الفئة من الأطر التعليمية و عدم الترخيص لهم اجتياز “مباريات التعليم العالي صنف مساعد”، هذا القرار  الذي اعتبروه عشوائيا و  غير قانوني يهدف – على حد تعبيرهم- بالأساس إلى “ضرب مبدأ تكافؤ الفرص” بين الشغيلة التعليمية، و انتقد هؤلاء الأساتذة الدكاترة عدم السماح لهم باجتياز حتى “المباريات المحدثة” في بعض المديريات.

وقررت  تنسيقيتهم مراسلة المديريات الإقليمية، الأكاديميات و كذا الوزارة المعنية للوقوف على هذا المشكل الذي يؤرق “الأساتذة أطر الأكاديميات” الحاصلين على دكتوراه دولة عند ظهور أي إعلان عن “مباراة تحويلية مخصصة للموظفين” و استثناؤهم منها خلافا للقانون المغربي الذي يؤكد على تكافؤ الفرص بين الموظفين مما ينفي بالحجة و الدليل خطاب المماثلة و المطابقة الدي يتغنى به الوزير في جميع تصريحاته الصحفية.

وبالتزامن مع التغيير الحكومي قرر “الأساتذة الدكاترة أطر الأكاديميات” مراسلة رئيس الحكومة (الجديد) لحل هذه الإشكالية العالقة منذ سنوات، وفي السياق نفسه، كشف “الأساتذة الدكاترة أطر الأكاديميات” عن مشاركة هذه الأطر التربوية في الأشكال الاحتجاجية المختلفة التي دعت لها “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”.

error: