الفريق الاشتراكي يصوت ضد “تصريح النوايا” الحكومي والأغلبية العددية بمجلس النواب تصادق عليه

 حظي البرنامج الحكومي ، الأربعاء13 أكتوبر خلال جلسة عمومية ، بثقة 213 نائبا ومعارضة 64 نائبا من بينهم الفريق الاشتراكي الذي حضر جميع أعضائه جلسة التصويت، فيما امتنع نائب واحد عن التصويت.

وبعد مصادقة مجلس النواب على البرنامج الحكومي، تكون الحكومة الجديدة قد استكملت شروطها الدستورية لتمارس صلاحياتها وتصبح مسؤولة عن أعمالها أمام البرلمان وأمام المواطنين.

يذكر أن الفريق الاشتراكي بالمجلس  اعتبر ، خلال مناقشته للتصريح الحكومي،  أن هذا البرنامج يفتقد إلى مرجعية تؤطره، وإلى أرقام ومؤشرات واضحة،  واعتبر الفريق في الكلمة التي ألقاها بإسمه رئيسه النائب عبد الرحيم شهيد  بمناسبة مناقشة عرض عزيز أخنوش، أن تصريح رئيس الحكومة وإن اهتم بالقضايا الاجتماعية والاقتصادية، لا يرقى إلى مستوى اللحظة التاريخية الموسومة بإطلاق تفعيل النموذج التنموي؛ مضيفا أنه مجرد تصريح نوايا لا يكشف عن آليات التنفيذ، ولا عن البرمجة الزمنية ضمن الولاية الممتدة لخمس سنوات معلنا رفض المهادنة مع التضييق​ على​ مساحات​ التعددية السياسية.

وأكد الفريق الاشتراكي أنه سيبقى الصوت الأصيل للدفاع عن الاختلاف والتنوع والتعدد داخل المؤسسة البرلمانية كما قال جلالة الملك في افتتاح هذه الدورة البرلمانية، و ستكون معارضة مسؤولة ومبادرة، متمسكة بالدفاع عن حقوقها الكاملة، وحريصة على القيام بالمهام الدستورية المنوطة بها من أجل الإسهام في إنجاح المرحلة المقبلة. 

error: