النقابة الوطنية للتعليم “فدش” توجه رسالة مطلبية إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة

التازي أنوار

وجهت النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، مراسلة إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكلت أرضية أولية خلال الحوار مع النقابة الوطنية للتعليم “فدش” اليوم 15 أكتوبر2021. في انتظار لقاءات لاحقة.

و أحاطت النقابة وزير التربية الوطنية، و الرياضة و التعليم الأولي، بأهم نقاط الملف المطلبي، المتضمنة للملفات المتفق حولها سابقا، و الملفات التي تتطلب مزيدا من الحوار.

و فيما يخص تنفيذ الإلتزامات، يتعق الأمر بحسب المراسلة بإصدار المراسيم الأربعة المتوافق حولها سنتي 2019.2020 ، و مرسوم الإدارة التربوية، و ملف المكلفون خارج إطارهم الأصلي، و حاملي الشهادات العليا، و إطار التوجيه و التخطيط.

و دعت المراسلة، وزير التربية الوطنية إلى مواصلة الحوار حول كل الملفات و القضايا العالقة، و على رأسها، ملحقو الإدارة و الاقتصاد، الملحقون التربويون، و المبرزون و المستبرزون و الدكاترة، و أطر التسيير المادي و الإداري، و أساتذة الزنزانة 10، و ضحايا النضامين و المفتشون، و المهندسون و الأطباء، و أساتذة مراكز التكوين، و المتصرفون و التقنيون و أساتذة التربية غير النظامية، و العرضيون و المحررون و مربيات ومربو التعليم الأولي.

كما طالبت النقابة، بضرورة الإسراع في وضع نظام أساسي عادل وموحد لمختلف الفئات التعليمية يدمج ضمنه الأساتذة المتعاقدين، فضلا عن الأهمية القصوى لإحداث تحفيزات مشجعة لعموم الشغيلة التعليمية و كافة العاملين بالقطاع على غرار بتقي القطاعات الأخرى للوظيفة العمومية، و تنفيذ ما تبقى من إتفاق 26 أبريل 2011خاصة إحداث درجة جديدة و التعويض عن المناطق النائية بأجرة مرسوم 2009 و المصادقة على الإتفاقية الدولية رقم 87 المتعلقة بالحريات النقابية وحماية الحق النقابي و إلغاء الفصل 288 من القانون الجنائي الذي يحرم العمل النقابي.

 

error: