الأمم المتحدة تكذب إدعاءات النظام الجزائري بشأن مسؤولية المغرب في مقتل ثلاثة أشخاص جزائريين بالصحراء المغربية

أنوار بريس

كذبت الأمم المتحدة، إدعاءات و مزاعم النظام الجزائري بشأن مقتل ثلاثة أشخاص جزائريين بالصحراء المغربية.

و أفاد نائب المتحدث بإسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، الجمعة، أن الشاحنتين الجزائريتين، اللتين إدعا النظام الجزائري أنهما تعرضتا لهجوم من قبل القوات المغربية، كانتا تتواجدان في منطقة عسكرية شرق الحزام الأمني قرب منطقة بير لحلو، وهي منطقة عازلة.

وعبر فرحان حق، عن إستغرابه من تواجد الشاحنتين الجزائريتين في تلك المنطقة العسكرية.

و أضاف قائلا: ردا على سؤال لأحد الصحافيين: “لا أعرف سبب وجود الشاحنتين في هذا المكان”.

وأبرز المصدر ذاته، أن بعثة “المينورسو” رصدت شاحنتين متوقفتين بشكل متواز، متابعا أن المركبتين “تعرضتا لأضرار بالغة وتفحمتا بسبب النيران”، وهي مسألة لا تؤكد وقوع قصف نهائيا.

وبذلك، تكون الأمم المتحدة، قد نفت نهائيا مزاعم النظام الجزائري، و أقبرت إدعاءات كابرانات العسكر الجزائري، الذين يكنون العداء ويشنون هجمات شرسة بأخبار كاذبة و إشاعات مغرضة ضد المملكة المغربية.

و وضعت الجزائر، نفسها في موقف محرجا وصعبا أمام المنتظم الدولي و مجلس الأمن، الذي بات يدرك تورط الجزائر في المس بوحدة المغرب و مصالحه.

error: