الحكومة تتحاشى الحديث عن عودة الجماهير إلى المدرجات و مطالب برفع الحظر عن الملاعب

أنوار بريس

رفعت الحكومة، حظر التنقل الليلي المفروض على المغاربة كإجراء إحترازي لمنع تفشي وباء كوفيد 19 ببلادنا، و قامت بفتح الفضاءات العامة و المقاهي و المطاعم، و الحمامات و القاعات الرياضية، شريطة الإدلاء بجواز التلقيح.

و أبقت الحكومة، بحسب بلاغها، على جواز التلقيح كوثيقة رسمية، يحتاجها المغاربة إلزاميا، لولوج هذه الأماكن، مع ما أثارته من جدل و نقاش مجتمعي حول إجبارية الجواز، و إختيارية التلقيح.

و لم يتطرق البلاغ الحكومي الأخير الصادر اليوم الثلاثاء 9 نونبر ، إلى الجماهير الرياضية المغربية و السماح لها بالدخول إلى الملاعب مع إنطلاق المنافسات الوطنية و القارية. 

و تحاشى البلاغ الحكومي، الحديث عن الجماهير الرياضية، التي تطالب بإلحاح بالسماح لها لدخول الملاعب وتشجيع فريقها، علما بأن جواز تلقيح كاف للولوج إلى المدرجات، شأنها في ذلك شأن باقي الفضاءات و الأماكن التي سمحت الحكومة بفتحها و الدخول إليها.

و عبر العديد من المغاربة، خاصة المهتمين بالشأن الرياضي، عن غضبهم و إستيائهم من تعنت الحكومة و جامعة كرة القدم و إستمرارهما في إغلاق الملاعب في وجه الجماهير الرياضية. علما بأن الحالة الوبائية في تحسن ملحوظ، و دخول الإدلاء بجواز التلقيح حيز التنفيذ.

وطالبت الجماهير الرياضية، مرارا برفع الحظر عن الملاعب و السماح لها بدخول المدرجات و تشجيع فريقها.

و إلى جانب ذلك، يخوض المنتخب الوطني إقصائيات كأس العالم، كما انطلقت منافسات الدوري المغربي و عصبة الأبطال الإفريقية بمشاركة الفرق الوطنية، لكن دون أن يسمح للجمهور الرياضي المغربي بدخول الملاعب ومتابعة هذه المباريات. علما بأن العديد من الدول سمحت لجماهيرها بدخول الملاعب.

و يذكر، أن فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، قد أعلن في وقت سابق، قرب عودة الجماهير تدريجيا إلى الملاعب في الأيام المقبلة. لكن الحكومة لم تشر إلى ذلك بتاتا في بلاغها، ولم تتخذ أي خطوة في هذا الصدد.

وذكر ئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن العودة المرتقبة للجماهير تدريجيا إلى الملاعب في الأيام المقبلة في انتظار قرار السلطات المختصة في هذا الشأن، مع إلزامية جواز التلقيح، واتخاذ التدابير الاحترازية. الشيء الذي لم يحصل بتاتا إلى حدود الساعة.

وغابت الجماهير عن مدرجات الملاعب المغربية منذ أكثر من سنة ونصف، بعدما قررت الجامعة الملكية المغربية في مارس 2020 إغلاق المدرجات بسبب تفشي فيروس كورونا.

error: