الإعلام الإسباني يسلط الضوء على المكتسبات التي حققها المغرب بعد تطهير معبر الكركرات

أنوار بريس

سلط الإعلام الرسمي الإسباني، الضوء على العملية الناجحة بكل مسؤولية، التي قامت بها القوات المسلحة الملكية لتطهير الكركرات من مرتزقة البوليساريو، و تأمين حركة تنقل الأشخاص و البضائع، في نونبر الماضي.

و رصدت وكالة الأنباء الإسبانية إيفي التطورات التي تشهدها المنطقة الإقليمية، خاصة الحدث الأبرز الذي عاشته المنطقة المغاربية من خلال تطهير القوات المسلحة الملكية لمعبر الكركارات و إعادة الحركة التجارية إلى طبيعتها.

وأوردت وكالة الأنباء الإسبانية، خبرا  تناولت فيه ما حققه المغرب على مستوى المعبر الحدودي الكركرات، الذي يربط المغرب بعمقه الإفريقي منذ عام.

و أضافت إيفي، “بعد مرور عام على التدخل السلمي للقوات المسلحة المغربية، لتأمين معبر الكركرات الذي يربط الصحراء المغربية و موريتانيا، زاد المغرب سيطرته وحقق مكاسب كبيرة.”

وأكدت “إيفي”، أن المغرب حاول ضمان تشغيل اتصاله التجاري وضمان تنقل الأشخاص و السلع  إلى إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

وأشارت، إلى أن الجيش المغربي، دخل في 13 نونبر 2020، لتطهير المعبر البالغ طوله نحو 15 كيلومترًا، من عناصر البوليساريو الذين قطعوا الطريق على الشاحنات والأشخاص، و مارسوا إستفزازاتهم التي أثرت بشكل كبير على الحركة التجاريةبين المغرب وبلدان غرب إفريقيا.

error: