فيديو: إدريس لشكر يكشف عن تاريخ انعقاد مؤتمر الاتحاد الاشتراكي

أنوار بريس: الرباط 

  أعلن الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي الأستاذ إدريس لشكر  ، اليوم السبت 20 نونبر، أن تاريخ انعقاد المؤتمر المقبل  تم تحديده  الأيام 28، 29، و 30 يناير ببوزنيقة وهو ما يتطلب تعديل المادة 77 من النظام الداخلي بتغيير الاجل للإعلان عليه من ثلاثة اشهر الى شهرين، وتعديل الفقرة الثانية من المادة 80 من النظام الداخلي وجعل القاعدة توزيع مقاعد المؤتمر بناء على معدل الأصوات المحصل عليها في آخر استحقاق انتخابي وطني باعتبار انها هذه المرة شاملة للانتخابات الجماعية والجهوية والوطنية.

وكشف القيادي الإتحادي، على أن تزامن أجَل انعقاد المؤتمر الوطني الحادي عشر، مع قانون الطوارئ الصحية وما يفرضه من تدابير احترازية صحية وقائية وكذا تزامنه مع المسلسل الانتخابي الذي عرفته المملكة منذ شهر يونيو الذي كان من المزمع عقد المؤتمر فيه، دفع الحزل إلى الإكتفاء بعقد المجلس الوطني الذي تم تخصيصه للانتخابات، مما استدعى تأجيل المؤتمر لما بعد الانتخابات.

كما دعا الكاتب الأول لحزب الوردة، اللجنة التحضيرية لملاءمة النظام الداخلي في مواده المتعلقة بتسيير المؤتمر واشعاله وانتخاب اجهزته مع ما يفرضه قانون الطوارئ الصحية وعرضها للمصادقة على المجلس الوطني قبل انعقاد المؤتمر، مشيرا إلى أن هذه المهام تتطلب الإجتماع كلجنة تحضيرية من اجل هيكلة اللجنة التحضيرية لتبدأ أشغالها من اليوم.

أكد الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي إدريس لشكر، أنه في إطار علاقة التنظيم الحزبي وعقد المؤتمر القادم مع ما يقع في المغرب في علاقته بما يقع في العالم، يجعل مهمة الحزب الأساسية من الناحية التنظيمية، هي تقوية الحزب، وأجهزته الموازية والذهاب نحو المؤتمر القادم بشكل موحد، والتركيز أكثر على كل ما يتعلق بتقوية الأجهزة الحزبية، وبمرافقة المنتخبين في الجماعات الترابية، وفي مؤسستي البرلمان وكذا في الحركة المدنية والمجتمعية.

 

error: