صدور عدد جديد من رسالة المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية

صدر حديثا العدد 15 من رسالة المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، بقالب جديد ولكن دون تغيير في أهدافها الرئيسية، وهي نقل مستجدات المركز وتوعية العموم بإسهامات الطاقة النووية في مختلف المجالات.

وتهدف الرسالة (الربع الثالث من عام 2021) أيضا إلى تسليط الضوء على جوانب تعاون المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية مع مختلف الشركاء الوطنيين والأجانب.

ويركز هذا العدد على مساهمة المركز في القطاع الصناعي، من خلال التصوير الشعاعي الصناعي والتقنيات ذات الصلة به، فضلا عن تقنيات المسح وأجهزة التتبع الإشعاعي. ويقدم الملف المخصص لهذا الجانب جزءا من مجموعة الخدمات التي طورها المركز لصالح القطاع الصناعي.

وتتضمن رسالة المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، أيضا، الأنشطة الحالية للمركز، مثل إطلاق استغلال مركز التكوين في العلوم والتكنولوجيا النووية بالمعمورة، واعتراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالمركز ك”مركز امتياز” في مجالات إدارة الموارد المائية وحماية البيئة والتطبيقات الصناعية.

كما تسلط الضوء على دور المركز في التكوين المهني لصالح الفاعلين السوسيو اقتصاديين، وفي التكوين الأكاديمي بالتعاون مع الجامعة، مما يسهم في إثراء رأس المال البشري الوطني وتعزيز القدرات الإقليمية في إفريقيا في مجال العلوم والتكنولوجيا النووية.

ويحتوي هذا العدد من المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية على ستة أقسام منها يوميات المركز، والمركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية وأفريقيا، و(زوم)، وأحداث وأجندة.

error: