تنصيب غيثة لحلو اليعقوبي قنصلا فخريا لليابان بالدار البيضاء

نظمت سفارة اليابان بالمغرب، مساء أمس الأربعاء 24 نونبر 2021، حفل تنصيب غيثة لحلو اليعقوبي قنصلا فخريا عاما لليابان بالدار البيضاء، خلفا للعربي بلعربي الذي ظل يشغل هذا المنصب طيلة عشر سنوات إلى غاية ماي 2021.

ولحلو اليعقوبي هي المديرة العامة للمدرسة المركزية بالدار البيضاء، وتشغل منصب نائب رئيس الاتحاد العام للمقاولات بالمغرب منذ يناير 2020. وهي أيضا مسيرة عدد من شركات الخدمات، وناشطة في المجتمع المدني، وكانت عضوا باللجنة الخاصة بالنموذج التنموي.

وفي كلمة بالمناسبة، هنأ سفير اليابان المعتمد بالمملكة، شينوزوكا تاكاشي، لحلو اليعقوبي على الثقة التي حظيت بها من لدن حكومة بلاده، مضيفا أنها رابع شخصية تتقلد مهمة القنصل الفخري العام لليابان بالعاصمة الاقتصادية.

وذكر الدبلوماسي الياباني أن تعيين السيدة لحلو اليعقوبي في هذا المنصب يعزى إلى مسارها المتميز، وخصالها الإنسانية الرفيعة، وكذا تشبثها بتجسيد الصداقة المغربية اليابانية في أسمى الصور النبيلة، مبرزا أن اليابان تراهن في ذلك على ديناميتها، والتزامها بالنجاح في تحقيق المصلحة المشتركة للبلدين، سيما على مستوى الدار البيضاء.

وقال تاكاشي إن مدينة الدارالبيضاء هي صورة للمغرب الذي يتقدم بخطى كبيرة نحو التنمية والحداثة تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مبرزا أنها حاضرة تستهوي العديد من اليابانيين ممن ارتبطوا بها بشكل وثيق في مختلف المجالات ذات البعد الاقتصادي والثقافي والتجاري والسياحي.

من جانبها، أعربت لحلو اليعقوبي عن سعادتها بتولي هذه المهمة، واستعدادها لتسخير تجربتها في المجال الأكاديمي والمقاولاتي والمجتمع المدني من أجل تعزيز أواصر العلاقة العميقة والممتازة التي تجمع بين البلدين. مؤكدة أنها على قناعة تامة بالتكامل الحاصل بين المغرب واليابان فضلا عن مكانتهما المتميزة سواء على مستوى القارة الآسيوية أو الإفريقية.

وأشارت إلى العديد من القطاعات التي يمكن أن تشكل مجالا نموذجيا للشراكة المستقبلية بين البلدين، ومن بينها قطاع صناعة السيارات والطيران المدني والصناعات الغذائية والطاقات المتجددة إلى جانب الثقافة والفن والرياضة وغيرها.

من جهته، استعرض بلعربي تجربته كقنصل عام فخري لليابان بالدار البيضاء، مشيرا إلى أنه، وخلال السنوات العشر التي شغل فيها هذا المنصب، انتقل عدد المقاولات اليابانية المستثمرة بالمغرب من 20 مقاولة إلى أزيد من 70 مقاولة، مما ساهم في خلق ما يربو عن 40 ألف منصب شغل.

وأشار بلعربي إلى أن ذلك يبقى دون الإمكانات المتاحة لدى البلدين، داعيا في هذا الصدد إلى تكثيف المبادلات التجارية الثنائية، وإنعاش الاستثمارات في مختلف القطاعات الواعدة.

حضر حفل التنصيب العديد من الشخصيات المرموقة بما في ذلك أعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمد بالمغرب، وفاعلون في قطاع المال والأعمال والثقافة والفنون والرياضة، إلى جانب ممثلي مختلف المنابر الإعلامية والهيئات المنتخبة.

error: