الموافقة على منح لقاح “فايزر” للأطفال بين 5 و11 عاما

أعلنت الوكالة الأوروبية للأدوية، اليوم الخميس، موافقتها على منح لقاح فايزر للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عاما، ما يهمد الطريق أمام بدء تطعيم هذه الفئة في دول الاتحاد الأوروبي.

وقالت الوكالة الأوروبية، في بيان بهذا الخصوص، إن مجموعة خبراء “أوصت بالموافقة على توسيع نطاق استخدام لقاح “فايزر” ضد كوفيد-19 ليشمل إعطاءه الأطفال بين 5 و11 عاما”.

ويعد هذا اللقاح القائم على تقنية الحمض النووي الريبي المرسال “آي آر إن”، مجازا للمراهقين الذين تزيد أعمارهم عن 12 عاما في دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 بلدا.

وخارج أوروبا، أعطيت الموافقة على إعطاء لقاح “فايزر” للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عاما في بضعة بلدان، من بينها الولايات المتحدة وإسرائيل وكندا.

وأوضحت الهيئة الناظمة الأوروبية أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عاما سيحصلون على ثلث الجرعة المستخدمة للأكبر سنا، وذلك من خلال جرعتين تفصل بينهما ثلاثة أسابيع.

وأضافت أن اللقاح أظهر فعالية بنسبة 90,7 بالمائة في تجربة شملت ألفي طفل من هذه الفئة العمرية. وصنفت الآثار الجانبية على أنها “خفيفة أو معتدلة”، وقد تستمر بضعة أيام وتظهر على شكل ألم موضعي في موقع الحقن أو تعب أو صداع أو ألم عضلي أو زكام.

وخلصت الوكالة الأوروبية للأدوية إلى أن فوائد لقاح “فايزر” لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عاما تفوق أخطاره، خصوصا لدى أولئك الذين يعانون أمراض تزيد من خطر الإصابة بشكل حاد من “كوفيد-19”.

وفي هولندا التي تشهد انتشارا جديدا للوباء وحيث يقع مركز الهيئة الأوروبية، فإن الأطفال دون سن 12 عاما هم الفئة التي ينتشر بينها الفيروس بشكل أسرع حاليا، كما أوضحت السلطات في وقت سابق من هذا الأسبوع.

error: