تخريب الممتلكات و تبادل العنف: فوضى الألتراس بالدار البيضاء

تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن أنفا بمدينة الدار البيضاء، مساء الأحد 28 نونبر الجاري، من توقيف أحد عشر شخصا، من بينهم قاصران يبلغان من العمر 17 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في ارتكاب أعمال العنف والرشق بالحجارة وتهديد سلامة الأشخاص والممتلكات.

و كانت مصالح الشرطة بمدينة الدار البيضاء قد توصلت بإشعار حول تورط مجموعة من الأشخاص المحسوبين على فصائل مشجعي أندية لكرة القدم، في تبادل العنف والرشق بالحجارة بالشارع العام بحي “المعاريف”، وهو ما استدعى تدخل دوريات الشرطة التي تمكنت من فرض النظام العام، وتوقيف أحد عشر شخصا من بين المشتبه فيهم.

وقد تم إيداع المشتبه فيهم الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية فيما تم الاحتفاظ بالموقوفين القاصرين تحت تدبير المراقبة، وذلك رهن إشارة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا توقيف جميع المساهمين والمشاركين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

و اشتعلت مواجهات عنيفة، بين ألتراس الفريقين الوداد والرجاء، في منطقة دار بوعزة وسيدي رحال و بوسكورة، بالدار البيضاء.

وأظهرت مقاطع فيديو، إنتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي، “تخريب ممتلكات الساكنة، و إحداث أضرار مادية بالسيارات والتجهيزات، وواجهات بعض المحلات، والعمارات السكنية.” من قبل الفصائل المحسوبة على الغريمين بالدار البيضاء الرجاء و الوداد.

 

error: