عفوا السيد وزير الصحة.. نحن لا ننشر الأخبار الزائفة 

محمد رامي

أفاد بلاغ لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، توصلت أنوار بريس، بنسخة منه أن ما تداولته بعض المنابر الإعلامية -ومن ضمنها بطبيعة الحال أنوار بريس- من أخبار حول توصيات اللجنة العلمية والتقنية لكوفيد – 19 بخصوص إعادة فتح الحدود واستئناف الرحلات البحرية والجوية، أخبار زائفة ولا أساس لها من الصحة، وأنه لم تصدر أية توصية بهذا الخصوص إلى حدود كتابة هذا البلاغ الصحفي.

لنقف عند عبارة  « إلى حدود كتابة هذا البلاغ الصحفي »، بمعنى أن هناك احتمالا كبيرا لأن تصدر التوصية ويتوصل بها السيد الوزير وتعرض على الجهات المختصة للأخذ بها ونشرها.

من خلال تتبعنا للحالة الوبائية بالمملكة وتعامل الوزارة الوصية وعمل اللجنة العلمية والتقنية لكوفيد 19، وبياناتها وتصريحاتها، لمسنا، غير ما مرة، ضيق صدر الوزارة عندما يتعلق الأمر بتصريح صحفي لأحد أعضاء اللجنة العلمية، فالسيد الوزير يعتبر ذلك خارج اختصاصها، ويحدد عملها فقط في إنجاز التقارير والتوصيات والانزواء إلى الخلف بعد تقديم الخلاصات للسيد الوزير، ليخرج علينا بتصريح صحفي يتلوه هو أو من يكلفه بذلك، ويبقى أعضاء اللجنة يشتغلون في الظل

عفوا السيد الوزير، عملنا الصحفي يقتضي أن نبحث عن الخبر من مصادره مباشرة لا أن ننتظر تعميمه لنردده جميعا ببناء لغوي موحد، وبأسلوب منسوخ وبيقين أنه هو الحقيقة وكل ماسواها فهو خبر زائف.

نعلم جيدا السيد الوزير أن هناك مياها كثيرة تجري تحت الطاولة بخصوص العلاقة مابين الوزارة وعمل اللجنة العلمية والتقنية لكوفيد – 19، وأن اجتهاد البعض وصراحته تعتبرونه تشويشا، وأن خرجات بعضهم الإعلامية تعتبرونها تطاولا على الاختصاص وتحبذون الوصلات والتحليلات «الحامضة» التي تمطرقون بها المغاربة، وبالمناسبة فهي ليست إلا تكرارا لتحليلات وتصريحات المختصين .

وبالعودة لخبر توصية فتح الحدود، فنحن تطرقنا إلى الموضوع بمهنية عالية وليس بتكرار إشاعة هنا أو هناك يغذيها صمت وزارتكم، حاولنا غير ما مرة التواصل معكم، لكن يبدو أنكم تختارون بعناية بالغة من ترغبون في أن يحاوركم، فاتصلنا بعضو من اللجنة العلمية ونقلنا بأمانة تصريحه من دون إضافة للأمانة المهنية، حيث أكد أن أغلب أعضاء اللجنة العلمية والتقنية للتلقيح ضد “كوفيد 19” بالمغرب، يؤيدون إعادة فتح الحدود المغربية، بعد قرار السلطات الأخيرة بإغلاقها لمدة 15 يوما، على إثر اكتشاف متحور “أوميكرون”سلالة “كورونا” بجنوب إفريقيا.

وأضاف أن اللجنة العلمية، وبعد مراقبتها لمختلف المعطيات الصحية المرتبطة بانتشار “كوفيد 19” والمتحور الجديد “أميكرون”، أبدت تفاؤلها من جهة إعادة فتح الحدود المغربية، بعد هذه النتائج “التي لا تدعو إلى القلق“.

وأشارت المصادر نفسها، إلى أن القرار الأخير لإعادة فتح الحدود وتفاصيله والدول المعنية به يبقى في يد السلطات المغربية، ” والتي تقوم بإجراء مجموعة من الاتصالات وعلى رأسها وزارة الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، قصد تحديد الدول التي سيشملها قرار إعادة الفتح أو استمرار الإغلاق في وجهها بالنظر للوضعية الوبائية فيها .

إذن، فهذا ليس بخبر زائف، لأننا استقيناه من مصدر موثوق وتثقون فيه أنتم بدوركم وتتبعون توصياته..، ونحن لم نقل بأن التوصية صدرت بالفعل، وبالتالي قمنا بنشر خبر صحفي في احترام تام للمهنية المطلوبة كما هو حالنا دائما.

ولتذكيركم، السيد الوزير، فهذه ليست المرة الأولى التي تكذبون فيه خبرا أو تحليلا  قمنا بنشره ثم تتراجعون بعد ذلك وتؤكدون ما ذهبنا إليه، لكن لا تعترفون بذلك، ولعل هذا ما جعلكم السيد الوزير تتخذون موقفا غير معلن من مجموعتنا الإعلامية وتقصونها من  الدعوة لحضور الندوة الصحفية الوحيدة التي نظمتموها مؤخرا تفاديا لأي تساؤل محرج ..

بصدر رحب، فبقدر ما نتفهم سلوككم، فإننا نؤكد لكم أننا لا ننشر الأخبار الزائفة احتراما لمتابعينا.

error: