للشهر الثالث على التوالي.. رقم أثمان الاستهلاك بفاس في منحى تصاعدي

واصل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بمدينة فاس منحاه التصاعدي للشهر الثالث على التوالي، حيث سجل ارتفاعا طفيفا خلال شهر نونبر 2021، وصلت نسبته إلى 0,1 % مقارنة مع شهر أكتوبر المنصرم.

وأفادت المذكرة الشهرية حول تطور الرقم الاستدلالي لأثمان الاستهلاك بمدينة فاس برسم شهر نونبر أن هذا التزايد يعزى أساسا الى الارتفاع الذي سجله الرقم الاستدلالي لأثمان المواد الغذائية بنسبة 0,2 % فيما بقي الرقم الاستدلالي لأثمان المواد غير الغذائية تقريبا دون تغيير (0,03 %).

وقد نتج هذا الارتفاع للرقم الاستدلالي للمواد الغذائية أساسا عن الزيادات التي طالت أسعار “الخبز والحبوب” و”الخضر و”اللحوم” و”الحليب والجبن والبيض” بنسب تغيير لأرقامها الاستدلالية وصلت إلى 1,8 %، 1,6 % ، 1,5 % و1,4 % على التوالي. هذا في الوقت الذي تراجع فيه الرقم الاستدلالي الخاص بأسعار “الفواكه ” بشكل ملموس بنسبة 9,6 %.

أما بالنسبة للمواد غير الغذائية، فأهم الارتفاعات سجلت على مستوى الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك الخاصة ب “الملابس والأحذية” بنسبة 1,3 %.

وبالمقارنة مع نفس الشهر من السنة الماضية أي نونبر 2020، فقد سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفاعا بنسبة 3,2% خلال شهر نونبر 2021. وقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد أثمان المواد الغذائية ب 4,7% وأثمان المواد غير الغذائية ب 2,2%.

وبالنسبة للمواد الغذائية، فإن هذا الارتفاع السنوي نتج عن الزيادات المهمة التي مست الأرقام الاستدلالية “للزيوت والدهنيات” بنسبة 12,2 % و”الخبز والحبوب” بنسبة 11,5 %. أما فيما يخص المواد غير الغذائية، فأهم الارتفاعات سجلت على مستوى الرقم الاستدلالي “للنقل” بنسبة 6,3 % و”الملابس والأحذية” بنسبة 3,6 %.

أما على مستوى المدن المعنية بالبحث الوطني حول الأثمان، فالتغيرات التي سجلها الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ما بين شهري أكتوبر ونونبر المنصرم تبقى نسبيا طفيفة سواء في الارتفاع أو الانخفاض.

وسجل الرقم الاستدلالي أهم الارتفاعات في مراكش ب 0,8 % والدار البيضاء والداخلة ب 0,4 % ومكناس وسطات ب 0,3 % متجاوزة بذلك الرقم الاستدلالي العام للأثمان على الصعيد الوطني الذي سجل ارتفاعا بنسبة 0,1 %. بينما سجلت انخفاضات في الحسيمة ب 0,9 % وتطوان وبني ملال ب 0,5 % والقنيطرة ب 0,2 %.

error: