التجار يستنكرون إتهام مجلس المنافسة لهم بالغش والتزوير والتلاعب في أسعار الزيوت

عبرت النقابة الوطنية للتجار و المهنيين، عن استنكارها من تقرير مجلس المنافسة حول دراسة مدى إحترام منتجي ومستوردي زيوت المائدة بالمغرب، لقواعد المنافسة الحرة والمشروعة على إثر الارتفاع الذي شهدته هذه المادة في الأسواق المغربية.

و أدانت نقابة التجار، محتوى ومضمون التقرير، الذي يتهم فيه التجار بالتقسيط بالمسؤولية الكاملة في إرتفاع أسعار الزيوت وبإرتفاع هامش الربح لديهم أثناء بيعهم لهذه المادة، والذي يفوق 30 في المئة حسب رأيهم، واتهام التجار بالغش والتزوير والتلاعب في ملصقات الاثمنة المثبتة على قنينات الزيت.

وطالبت النقابة في بيان لها، مجلس المنافسة بإعادة النظر في هذا التقرير، خصوصا الشق الذي يتهم فيه هذه الفئة بمسؤوليتها في إرتفاع أسعار الزيوت ونسبة هامش الربح التي يدعيها وكذا إتهام التجار بالتزوير و الغش. ودعا التجار مجلس المنافسة إلى فتح نقاش مباشر مع التنظيمات المهنية للتجار لأخذ رأيها في الموضوع بكل شفافية و وضوح، عوض الاعتماد في ذلك على مسؤولي المساحات الكبرى و أرباب شركات الزيوت.

وحذرت النقابة المهنية من الآثار و العواقب الوخيمة المستقبلية التي قد تعرفها الساحة نتيجة تقرير مجلس المنافسة، غير المسؤول وغير المنصف لفائدة التجار بالتقسيط.

وتابعت نقابة التجار تقرير المجلس، وعبرت عن غضبها و إستنكارها مما حمله مضمونه من إتهامات للتجار بشأن إرتفاع أسعار زيوت المائدة.

error: