كانييه ويست يعتزم إحياء حفلات في روسيا ولقاء بوتين

يعتزم مغني الراب الأميركي الملياردير كانييه ويست زيارة روسيا التي له فيها علاقات مع عدد من أصدقاء الرئيس السابق دونالد ترامب، لإحياء حفلات غنائية ومقابلة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على ما نقل عن أوساطه الإثنين موقع “بيلبورد”الأميركي المتخصص.

وقال أمير سودان، أحد مستشاري كانييه ويست، إن المغني والمنتج “سيمضي الكثير من الوقت” في روسيا التي ستكون “وطنه الثاني”.

وأوضح سودان أن ويست المشاغب في الموسيقى والموضة يجري مفاوضات في شأن مشاريع عمل مع المطور العقاري الأذربيجاني الروسي أراس أغالاروف، المعروف بصلاته مع دونالد ترامب ، وابنه أمير مغن .

يخطط كانييه ويست ، الذي غير اسمه أخيرا إلى “يي” بموجب قرار قضائي، لتنظيم سلسلة حفلات لجوقته الكنسية “صنداي سيرفيس” ينوي دعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لحضورها.

وأكد أمير سودان لـ”بيلبورد” أن “كانييه يعرف أفضل من الإنسان العادي ما يحدث وهو على دراية جيدة بالأمر. وهذا ليس ضد الولايات المتحدة أو لإحداث صراع، لكن يي هو يي، ولا يمكن السيطرة عليه”.

وكان كانييه ويست الذي انفصل عن زوجته نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان ، دعم ترامب عام 2016 قبل أن يترشح شخصيا لانتخابات الرئاسة الأميركية عام 2020، وحصل في الولايات الإحدى عشرة التي تأهل فيها على 60 ألفا .

وأصبح المغني مليارديرا بفضل حذائه Yeezy من “أديداس”، وشهدت مسيرته انعطافا ذا طابع ديني وصوفي ، مما جعله يفوز عام 2021 بجائزة “غرامي” في فئة “أفضل ألبوم للموسيقى المسيحية المعاصرة” عن “جيزس إز كينغ”. وصدر ألبومه الأخير “دوندا” عام 2021.

error: