تفاصيل مخرجات لقاء النقابات التعليمية مع كل من رئيس الحكومة و وزير التربية الوطنية

انعقد  الثلاثاء 18 يناير 2022  اجتماع بمقر رئاسة الحكومة تحت إشراف رئيس الحكومة لتوقيع اتفاق بين   وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والكتاب العامون للنقابات الخمس ذات التمثيلية، خصص للتوقيع على محضر اتفاق مرحلي بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والنقابات الخمس حول إرساء منهجية الحوار القطاعي وتسوية بعض الملفات المطلبية مع برمجة أجندة لمواصلة الحوار حول باقي الملفات العالقة والشروع في صياغة النظام الأساسي، وقد تم التوقيع باسم النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل من طرف الكاتب العام  الأخ الصادق الرغيوي، حيث تضمن الاتفاق المرحلي ما يلي:

1.       أطر الإدارة التربوية – المتصرفون التربويون:
–         تعيين خريجي مسلك الإدارة التربوية، المرتبين في الدرجة الثانية (السلم 10)، أفواج 2015 – 2020 في الدرجة 1 (السلم 11) من إطار متصرف تربوي ابتداء من السنة الموالية لسنة التخرج.
–         تعيين خريجي مسلك الإدارة التربوية، أفواج 2020 – 2022 في الدرجة 1 (السلم 11) من إطار متصرف تربوي ابتداء من فاتح شتنبر 2022 .
–         تعيين الناجحين في امتحان التخرج من مسلك الإدارة التربوية في الدرجة الأولى من إطار متصرف تربوي (السلم 11) مع منحهم أقدمية اعتبارية لمدة سنتين تحتسب للترقي.
–         تعيين المزاولين المتوفرين على أقدمية 4 سنوات على الأقل من ممارسة الإدارة التربوية، بناء على طلبهم، في الدرجة الموازية لدرجتهم الأصلية، وذلك ابتداء من فاتح شتنبر 2016.
–         حصر اجتياز مباراة ولوج مسلك الإدارة التربوية في وجه أطر هيأة التدريس دون سواهم وتفعيل مسلك تكوين أطر الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي.
2.       المستشارون في التوجيه والتخطيط التربوي:
–         تعيين المستشارين خريجي مركز التوجيه والتخطيط التربوي (مسلك التوجيه والتخطيط التربوي) فوج 2020-2022 في الدرجة الأولى (السلم 11) ابتداء من فاتح شتنبر 2022.
–         تعيين الناجحين في امتحان التخرج في الدرجة الأولى (السلم 11) من إطار المستشارين في التوجيه والتخطيط التربوي، مع منحهم أقدمية اعتبارية منها سنتين تحتسب للترقي.
–         تسريع وتيرة ترقية المستشارين في التوجيه والتخطيط التربوي، المرتبين حاليا في الدرجة الثانية السلم 10 وذلك بمنحهم أقدمية اعتبارية مدتها أربع سنوات (4) تحتسب من أجل الترقي بالاختيار في الدرجة الأولى من نفس الإطار، وتتم الترقيات الناتجة عن منح سنوات الأقدمية المذكورة بعد استيفاء المعنيين بالأمر للشروط النظامية المطلوبة للترقي دون التقيد بنظام الحصيص.
–         تدقيق ومراجعة مهام المستشارين والمفتشين في التوجيه والتخطيط التربوي، على غرار باقي الفئات ذات نفس المسار؛ وكذا المسار المهني لهذه الفئة في إطار مشروع النظام الأساسي لموظفي قطاع التربية الوطنية.
–         مراجعة التعويضات التكميلية للمستشارين في التوجيه والتخطيط التربوي.
–         فتح مباراة ولوج مركز التوجيه والتخطيط التربوي في وجه جميع أطر هيئة  التدريس (الإبتدائي، الثانوي الإعدادي، الثانوي التأهيلي، الأساتذة المبرزون للتعليم الثانوي).
3.       أساتذة التعليم الابتدائي والإعدادي المكلفون بالتدريس خارج سلكهم الأصلي:
–         خضوع المعنيين بالأمر الذين زاولوا المهام المذكورة لمدة أربع سنوات، مع التوفر على شهادة الإجازة لتكوين خاص عن بعد مدته سنة واحدة.
–         تعيين الناجحين منهم في امتحان التخرج (التصديق على مجزوءات التكوين) في إطار أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي، في الدرجة الموازية لدرجتهم الأصلية.
–         احتفاظ المعيين بالأمر بنفس الوضعية الإدارية من حيث الرتبة مع منحهم سنتين من الأقدمية الاعتبارية تحتسب لأجل الترقي في الدرجة.
–         تدقيق المواد والتخصصات المدرسة بسلك التعليم الثانوي التأهيلي.
–         منع تكليف أطر هيئة التدريس لمزاولة مهام التدريس أو مهام أخرى في غير سلكهم الأصلي.
4.       موظفو الوزارة الحاصلون على شهادة الدكتوراه:
–         إحداث إطار أستاذ باحث ضمن مشروع النظام الأساسي لموظفي الوزارة، خصوصا وأن القطاع في حاجة لهذه الكفاءات لممارسة مهام البحث التربوي والتكوين الأساسي والمستمر داخل المنظومة.
–         تمتيع إطار باحث بنفس المسار المهني لأستاذ التعليم العالي مساعد.
5.       أطر التدريس الحاصلون على شهادات عليا:
–         تنظيم مباراة كتابية وشفوية سنويا في حدود المناصب المفتوحة للتباري حسب الخصاص في التخصصات المطلوبة بالتعليم الثانوي.
–         تعيين الناجحين في المباراة في الدرجة الموالية سواء داخل السلك أو خارجه.
–         تنظيم المباراة في نهاية سنة 2022.
6.       المساعدون الإداريون والمساعدون التقنيون:
–         إدماج المعنيين بالأمر في مشروع  النظام الأساسي لموظفي الوزارة.
–         ملاءمة مهام هذه  الفئة وباقي الأطر المشتركة مع خصوصيات قطاع التربية الوطنية.
–         فتح  إمكانية إدماج المعنيين بالأمر بناء على طلبهم.
7.       الملفات الأخرى المطروحة من طرف النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية:
–         برمجة لقاءات للتداول في شأنها ابتداء من شهر فبراير 2022.
8.       أطر هيئة التدريس والدعم غير الخاضعين للنظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية
–         مواصلة الحوار من أجل ابتكار حلول جديدة وبإشراك المعنيين بالأمر في إطار تصور شمولي يرسم مسارات مهنية محفزة لمختلف الفاعلين في المنظومة التربوية.
–         عقد اللقاء المقبل نهاية شهر يناير 2022.
2– على المدى المتوسط:
1.2 : إعداد مشروع النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية في أفق نهاية شهر يوليوز 2022، وفق الغايات والمبادئ التالية:
v الغايات:
o   إعادة وضع المدرسة العمومية في صلب المشروع المجتمعي.
o   تعزيز الثقة في المدرسة العمومية والمؤسسات التربوية وهيآتها.
o   جعل مهنة التدريس أكثر جاذبية واستقطاب للكفاءات.
o   رد الاعتبار لهيأة التدريس ولكل العاملين بالقطاع.
v  المبادئ:
o    الشمولية والاستحقاق وتكافؤ الفرص (يشمل جميع فئات موظفي المنظومة التربوية، ويتضمن مختلف الوضعيات والمسارات المهنية).
o    توحيد السيرورة المهنية لكل الأطر، وخلق المنافذ والجسور بين مختلف الأطر والهيئات.
o    إرساء هندسة تربوية متكاملة ومتجانسة ومحفزة
–     عقد اللقاء الأول نهاية شهر يناير 2022.
–     كما تمت برمجة لقاء سيخصص  لملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يوم 31 يناير 2022

وأفادت النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) في بيان لها – توصلت أنوار بريس بنسخة من أنها إذ تخبر الشغيلة التعليمية بهذه المستجدات الإيجابية، وتهنئ كافة المستفيدات والمستفيدين، فإنها تؤكد إصرارها على الدفاع عن كافة الملفات المتبقية  وإيجاد الحلول المناسبة في إطار الدينامية التي يعرفها الحوار القطاعي، وصولا إلى صياغة نظام أساسي جديد عادل،منصف، ومحفز لكافة الفئات ومدمج للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من أجل الشروع في إصلاح المنظومة التربوية التي يتطلع إليها الشعب المغربي بكافة مكوناته.
 

error: