هذا ما خلص إليه إجتماع السكريتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية للنقابة الوطنية للتعليم

إنعقد يوم الجمعة 21 يناير 2022، اجتماع عن بعد للسكريتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديموقراطية للشغل، خصص للتداول في الاتفاق المرحلي الموقع تحت إشراف رئيس الحكومة بين الوزارة الوصية على قطاع التعليم والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية.

و حسب بلاغ للسكريتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية، فقد تميز النقاش بالجدية والموضوعية والتجرد التي يقتضيها الحدث حيث ثمن اتفاق 18/01/2022 خصوصا ما تعلق بملف الإدارة التربوية (مسلكا وإسنادا) رغم اعتراف كل وزراء التربية الوطنية في الحكومات المتعاقبة بالدور القيادي للإدارة التربوية في النهوض بالمدرسة المغربية، والإقرار بضرورة إحداث إطار في مستوى المهام والأعباء التي تقوم بها كل مكونات الإدارة التربوية.

و ثمن البلاغ موقف النقابات الخمس الأكثر تمثيلية في الدفاع المستميت على الملفات العادلة لنساء ورجال التعليم وعلى رأسه ملف الإدارة التربوية. مشيدا بجهود وإصرار المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش ) الذي واكب وساهم بشكل حثيث في بلورة اقتراحات موضوعية لحل الملف، وكافة الملفات الفئوية الأخرى التي نتطلع إلى حل ما تبقى منها وصولا إلى صياغة نظام أساسي موحد، ومنصف وعادل في الأفق القريب.

و ثمن المصدر ذاته، مجهودات أطر الوزارة و الوزير على التفهم والتجاوب مع المطالب العادلة للإدارة التربوية عبر آلية الحوار وتعزيز المقاربة التشاركية كمنهجية أساسية كفيلة بحل كافة المشاكل لتحقيق انتظارات الشغيلة التعليمية.

و إعتبرت السيكرتارية الوطنية للإدارة التربوية هذا الاتفاق التاريخي حلا لملف الإدارة التربوية بفئتيه مسلكا واسنادا لا يلبي كل التطلعات؛ على اعتبار أنه سيخلف ضحايا ومتضررين كثرا كليا أو جزئيا سواء في صفوف شيوخ الإدارة التربوية المتقاعدين والمقبلين على التقاعد؛ أو في أوساط المتصرفين التربويين خريجي المسلك. مما سيبقي الباب مفتوحا على احتمالات استمرار أجواء الغضب والاحتقان في أوساط المتضررين ضحايا الاتفاق.

و دعت السيكرتارية، الوزارة إلى العمل على انصاف شيوخ الإدارة التربوية المتضررين من الاتفاق؛ على اعتبار أن هذه الالتفاتة لن تكلف خزينة الدولة كثيرا؛ بل إن تمتيعهم بإطار متصرف تربوي سيكون فقط هدية اعتبارية رمزية لنهاية الخدمة مكافأة لهم على ما قدموه من خدمات جلى لفائدة المنظومة و الوطن. مطالبة الوزارة بالإسراع في تنزيل مضامين الاتفاق عبر إصدار المراسيم التطبيقية تجنبا لأي تأويل خاطئ لتأخير أخراج المراسيم المنفذة له.

و شدد البلاغ، على أن السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديموقراطية للشغل إذ تعبر عن موقفها الإيجابي من اتفاق 18/01/2022 رغم تحفظاتها من بعض مضامينه ؛فإنها تدعو كافة نساء ورجال الإدارة التربوية إلى المزيد من التعبئة والالتفاف حول نقابتهم العتيدة النقابة الوطنية للتعليم (فدش) في كل الخطوات التي ستتخذها في المقبل من جولات الحوار الاجتماعي القطاعي بما يتوافق والمصلحة العليا لنساء ورجال التعليم وبما يصون كرامتهم ويحفظ حقوقهم المشروعة.

error: