إطلاق برنامج لتنمية المناطق الحدودية بين النيجر وتشاد بقيمة 38 مليون أورو

جرى يوم الأربعاء 26 يناير 2022، الإطلاق الرسمي لبرنامج لتنمية المناطق الحدودية بين النيجر وتشاد بقيمة 5ر24 مليار فرنك إفريقي أو ما يعادل 38 مليون أورو.

ويستهدف البرنامج المساعدة في تحسين الظروف المعيشية وتعزيز صمود المجتمعات في المناطق الحدودية للنيجر وهي بالخصوص تيلابيري وتاهوا وأغاديز وديفا ومقاطعات كانيم والبحيرة بتشاد.

وذكرت صحيفة ”الساحل“ النيجرية الصادرة اليوم أن هذا البرنامج ممول من الاتحاد الأوروبي بقيمة 24.5 مليار فرنك إفريقي، سيتم تنفيذه على مدى أربع سنوات.

ونقلت الصحيفة عن ”منظمة إنقاذ الأطفال غير الحكومية Save The Children أن البرنامج يستهدف تعزيز وصول الأسر الضعيفة للغاية إلى نظام الحماية الاجتماعية وتحسين وصول الفئات الضعيفة إلى الخدمات الاجتماعية الأساسية والحفاظ على سبل العيش وتعزيزها بين الأسر شديدة الفقر، وتحسين العلاقات بين السكان وممثلي الدولة في بلديات المشروع وتحسين التماسك الاجتماعي ومنع وإدارة النزاعات في مناطق المشروع.

وقال وزير الداخلية واللامركزية النيجري خلال حفل إطلاق المشروع إن بلاده كانت منذ عدة سنوات في قلب بؤرة التوترات، ما تسبب في أضرار كبيرة بما في ذلك الوفيات والإصابات والاضطرابات النفسية والاجتماعية سواء داخل المجتمعات أو في صفوف قوات الدفاع والأمن.

وأضاف أن هذا الوضع تسبب أيضا في تدهور البيئة المعيشية للمجتمعات، فضلا عن النزوح الجماعي للسكان إلى مناطق أكثر سلاما.

وأشار إلى أن عمليات النزوح الداخلي هذه قد خلقت ضغوطا ديموغرافية في أماكن اللجوء مما أثر على البيئة والخدمات الاجتماعية الأساسية وسبل العيش.

error: