تويوتا تحتفظ بصدارة بيع السيارات في العالم رغم أزمة نقص الشرائح

احتفظت مجموعة (تويوتا) بالصدارة بين الشركات الأكثر مبيعا للسيارات في العالم بعد أن تمكنت من تجاوز أزمة النقص في الرقائق الدقيقة ومشكلات في سلاسل الإمداد لتتغلب على فولكسفاغن للعام الثاني على التوالي.

وأعلنت الشركة اليابانية العملاقة، اليوم الجمعة 28 يناير 2022، أنها باعت قرابة 10,5 ملايين سيارة في 2021، بارتفاع بنحو 10 بالمائة مقارنة بـ 2020، وبما يشمل وحدات من تصنيع فرعيها دايهاتسو وهينو.

وكانت شركة فولكسفاغن الألمانية المنافسة ، التي انتزعت منها تويوتا المركز الأول في المبيعات العالمية العام الماضي، قد أعلنت في وقت سابق من هذا الشهر بيع 8,9 مليون سيارة في 2021، أي بانخفاض بنسبة 4,5 بالمائة على أساس سنوي، وسط تقلص المبيعات بسبب نقص الرقائق.

ورغم تفوقها في المبيعات، تأثرت تويوتا بالنقص العالمي في أشباه الموصلات الذي طال شركات تصنيع سيارات كبرى في أنحاء العالم، إضافة إلى تعطل سلاسل الإمداد في إطار تداعيات الفيروس.

وكانت تويوتا قد احتلت صدارة المبيعات في 2015 قبل أن تزيحها فولكسفاغن في السنوات التالية.

error: