جامعة محمد السادس بابن جرير تطلق ماستر حول أداء البنايات والتدبير المجالي

تعتزم مدرسة الهندسة المعمارية والتخطيط والتصميم التابعة لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية بابن جرير، إطلاق ماستر تنفيذي حول أداء البنايات والتدبير المجالي.

وأوضح بلاغ لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، أن “الغاية من هذا الماستر، الذي تطلقه مدرسة الهندسة المعمارية والتخطيط والتصميم (SAP+D)، بشراكة مع مؤسسة “WeLearn”، تكمن في “الاستجابة للطلب المتزايد على المتخصصين المؤهلين في مجال التدبير والتخطيط المبتكر للبنايات والمجالات الترابية الذكية والمستدامة”.

وأضاف المصدر ذاته، أن هذا الماستر يندرج أيضا في إطار “رؤية جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، التي تضع البحث والابتكار في قلب مشروعها التعليمي كمحرك للنموذج التنموي المستدام للمغرب وإفريقيا الجديدة”.

وقال مدير مدرسة الهندسة المعمارية والتخطيط والتصميم، والمدير التربوي لماستر “BIM for Building Performance & Territorial Management”، حسن رضوان، إن الماستر يهدف إلى “المساهمة في التنمية المعمارية والحضرية والترابية المرنة والمستدامة والذكية على المستوى الوطني والإفريقي، عبر معرفة وضبط السياقات الجغرافية والاجتماعية والثقافية والتقنية والبيئية المختلفة.

ويعد تقديم هذا الماجستير في هذا الوقت المثالي، استجابة للطلب المتزايد لمهارات متقدمة متعددة لمتابعة مشاريع الهيكلة المعمارية والعمرانية التي جرى إطلاقها على المستويين الوطني والقاري “.

وتابع حسن رضوان، في هذا الاتجاه، “تتجلى مهمتنا في تكوين جيل جديد من خريجي هندسة البنايات والتصميم الحضري لهم القدرة على العمل على عدة أبعاد متعددة التخصصات، ومتعددة المستويات، ومواجهة تحديات السوق الأفريقية التي تشهد سنة تلوى الأخرى تغيرا سريعا، ذلك أن هذا التكوين المبتكر يسعى إلى ربط الأداء على صعيد الهندسة المعمارية والاستدامة وعلاقتها بالمستوى الحضري والترابي لفائدة الفاعلين المستقبليين في هذا المجال”.

وأشار إلى أن “خريجي هذا الماجستير سيحصلون أيضا على المعرفة الأساسية حول الأدوات الرقمية المصاحبة لمختلف عمليات التخطيط والإدارة والتأثير في الاستشراف المعماري والعمراني، انطلاقا من حجم المبنى وصولا إلى مكان تواجده، كما سيفتح في وجه الخريجين آفاقا جديدة على المستوى الأكاديمي ومجال الشغل أيضا”.

ومن شأن الماجستير، الذي سيبدأ شهر مارس المقبل، تقديم تكوين متعدد التخصصات، وسيكون موجها لجميع المهنيين العاملين في المجالات المرتبطة بالهندسة المعمارية والمدنية والمجال الترابي والتخطيط العمراني وكذا الفاعلين في مجال وضع الإستراتيجيات الترابية، أو تنفيذ المشاريع المعمارية والعمرانية، سواء في القطاعين العام أو الخاص.

ويتتبع هذا الماجستير الدوام الجزئي المنسجم مع جدول أعمال المهنيين، وهو مفتوح أيضا لنسبة من الخريجين الشباب قصد خلق قاعدة تربوية لتبادل الخبرات سواء لإغناء مسار المهنيين أو شحذ معرفة متقدمة للخريجين الجدد ذوي خبرة محدودة مع مؤهلات ابتكارية.

وبمجرد انتهاء التكوين، سيكون بمقدور الخريجين القيام بالعديد من المهام المتمثلة في الاستطلاع، والتحليل والتقييم، فضلا عن إدارة الآثار البيئية للأداء الترابي الخاص بمشاريع البناء، إلى جانب اقتراح وتقديم حلول تخطيط إقليمية بديلة لجميع التأثيرات البيئية المحتملة المرتبطة بالمشاريع المعمارية.

ويقدم الماستر الجديد للخريجين مقاربة تربوية ذكية ت مكنهم من اكتساب المهارات الأساسية بالاعتماد على ذواتهم بفضل منهجية E-learing، وذلك قبل تتبعهم عملية دراسات الحالات الميدانية التي سيشرف عليها فريق من الأساتذة بشكل حضوري، وبإمكانهم خلال أنشطتهم الحضورية داخل حرم جامعة محمد السادس ببن جرير، الاستفادة من أحدث المرافق، والمختبرات الحية كـ”المدينة الخضراء بابن جرير”، و Green Energy Park (الحديقة الطاقية الخضراء)، بالإضافة إلى إمكانية الولوج لشبكة المدن الذكية التابعة للمكتب الشريف للفوسفاط.

error: