بالصور: اسدال الستار على الدورة 20 ل”فيكام” وهذه هي الأفلام المتوجة

مكناس: محمد البخاري – محمد أزرور

اختتمت فعاليات المهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس الذي عرف إقبالا كبيرا من طرف الجمهور بمختلف الفئات العمرية حيث تجاوز عدد الحضور 25000 متابع، حضرو للاستمتاع بالأفلام المبرمجة في عروضها ما قبل الأولى بالمغرب والعالم، من بينهم 150 طالبا من مؤسسات التكوين الفني العليا بالمغرب. بالإضافة إلى أكثر من 5000 تلميذ وتلميذة استفادوا من حصص سنيمائية مدرسية وورشات تكوينية في مجال سينما التحريك من تأطير محترفين في هذا المجال.

وقد استمتع الجمهور طيلة ستة أيام ببرنامج سينمائي متنوع وغني وحافل بأفلام التحريك الجديدة والمتميزة، ونقاشات وورشات تكوينية ولقاءات فنية وصحفية مرت في أجواء حميمية.

فيما يخص نتائج المسابقات. عادت جائزة أفلام التحريك القصيرة لفيلم : (أعشاب ضارة-Bad seeds) للمخرج كلود كلوتي من كندا (Claude Cloutier) ليفوز بالجائزة الكبرى التي تبلغ قيمتها 3000 أورو، للتذكير فقد تكونت اللجنة من : زينة أبي رشاد (لبنان) وأدجو صورو (الكوت ديفوار)وطوم مور (إيرلندا) الذي أطر ماستر كلاس في اليوم الاخير للمهرجان.
وحصل على جائزة لجنة التحكيم الخاصة الشريط القصير: .(أنيكسيو بودي-Anxious Body) للمخرج يوريكو ميزوشيري من الدانمارك(Yoriko Mizushiri ).

وقد حاز فيلم: (الحظ يبتسم للسيدة نيكوكو) للمخرج الياباني (أيمو وطاناب) على جائزتين، كأحسن فيلم تحريك طويل، والتي تبلغ قيمتها 2000 اورو، قدمتها لجنة تحكيم تتكون من شباب محترف المسرح لفرقة مسرح الشامات. نفس الفيلم للمخرج الياباني المتميز (وطاناب)حصل على جائزة الجمهور.

الفيلمان القصيران: ( الوداع جيروم) من إخراج: أدم سياردو وغابرييل سولنت كلوي فار. و(الاسد العجوز والقط الصغير) لفيوليتا كورتييس، حصلا على التوالي على جائزة أحسن فيلم للطلبة وجائزة الشباب المكونة من تلاميذ دروس اللغة الفرنسية بالمعهد الفرنسي.


كما فاز فيلم : ( The soloists) لمخرجه :(Mehrnaz Abdollahinia)) بجائزة لجنة التحكيم المكونة من تلاميذ إعدادية المنصوربمكناس. أما جائزة الجمهور للفيلم القصير حصل عليها شريط (Câline) لمخرجه: (Margot Reumont).
ومن أهم لحظات المهرجان في عيد ملاده العشرين، التكريم الاستثنائي لفيليب بيتيو وفيرونيك أوغرو، وهما ممثلان عالميان اشتهرا بالدبلجة الصوتة لهومر ومارج في السلسلة الكرتونية الشهيرة سامبسون. كما تحدثا في ماستر كلاس متميز أمام جمهور متعطش للسينما حول فن الدبلجة وعن تجربتهما الرائعة في السلسلة الأمريكية (لي سامبسون).


كما تميزت هذه الدورة بتظيم المنتدى الأول لفيلم التحريك بالمغرب الذي عرف نجاحا كبيرا خصوصا مع الحضورالوازن للأستوديوهات المغربية لسينما التحريك الثلاث: (أركوستيك) و(لوريم) و(نيفر صين). والذي جاء للنهوض بسينما التحريك في المغرب وتطويرها وانفتاحها على المتخصصين في هذا المجال على الصعيد الدولي، أمام تزايد الاقبال على هذا المجال الفني الواعد بالمغرب والقادر على خلق العديد من مناصب الشغل.
وأسدل ستار المهرجان على أنغام الموسيقى للفنان (صارو) في فن ”البيت بوكس” والذي يقوم بجولة فنية بالمعاهد الفرنسية بالمغرب. وبعد حفل إطلاق البالونات الهوائية في حفل افتتاح المهرجان، فقد تم في جو احتفالي بهيج إطلاق الفوانيس المضيئة بالساحة الإدارية احتفالا بمرور عقدين على المهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس.

error: