ندوة علمية حول “مسار تطور حقوق الإنسان بالمغرب” تكرم إدريس اليزمي

نظمت الكلية المتعددة التخصصات ببني ملال، أمس الخميس ببني ملال، ندوة علمية في موضوع “منظومة حقوق الإنسان في المغرب: مسار تطور” ، انطلاقا من كتاب “البرلمان وحقوق الإنسان: مرجعيات وممارسات” لعبد الرزاق الحنوشي.

وتميزت هذه الندوة الحقوقية، التي نظمت بتعاون مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية ببني ملال، بتكريم إدريس اليزمي رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان سابقا.

وتضمنت الندوة جلستين علميتين، خصصت الأولى لقراءات في كتاب “البرلمان وحقوق الإنسان: مرجعيات وممارسات” ، بينما خصصت الجلسة العلمية الثانية لتدارس “حقوق الإنسان والحريات العامة بالمغرب من مداخل متعددة”.

وسعى هذا اليوم الدراسي إلى الوقوف على مسار تطور منظومة حقوق الإنسان في المغرب، وتكريسها دستوريا، وتعزيز الإطار المؤسساتي لحمايتها والنهوض بها، وملاءمة الترسانة القانونية الوطنية في هذا المجال.

وتوقفت الندوة عند أنماط تدخل مختلف الفاعلين في تعزيز هذه المنظومة الحقوقية، وارتباطها بعمل مجموعة من المؤسسات وعلى رأسها البرلمان.

وبالمناسبة، أعرب إدريس اليزمي عن بالغ سعادته بهذا التكريم الذي حظي به “في ندوة جمعت بين البعد العلمي والإنساني”، معتبرا إياه “تكريما لمساهمات جهود مختلف الفاعلين، دولة وحقوقيين وقوى وطنية، من أجل ترسيخ حقوق الإنسان والنهوض بها”.

وأبرز المكتسبات التي حققها المغرب في هذا المجال، والتي سمحت بفتح مرحلة جديدة توجت بدستور 2011 ، مشددا على أهمية ومركزية حقوق الإنسان في مسار البناء الوطني ، وعلى ضرورة العمل على صيانتها وتطويرها وتفعيل مقتضياتها وآلياتها.

وأوضح عبد الرزاق الحنوشي، في كلمة بالمناسبة، إلى أن هاجسه في إصدار الكتاب المحتفى به، يتمثل في إبراز دور البرلمان في تعزيز منظومة حقوق الإنسان والنهوض بها من خلال النصوص التنظيمية والاتفاقيات الدولية ذات الصلة التي صادق عليها المغرب، خاصة حصيلة الولاية التشريعية الأخيرة 2016 -2021 في هذا المجال، وذلك بهدف تمكين الحقوقيين والمهتمين من مختلف الآليات للدفاع والترافع عن هذه الحقوق.

وأضاف أن الإصدار يتوخى أيضا مد جسور التواصل بين كل من الحقوقيين والبرلمانيين، بهدف إطلاع كل طرف بعمل ومساهمات الطرف الآخر ، في مسعى لتحقيق التكامل والتعاون بينهما في مجال تعزيز حقوق الإنسان.

وتضمنت الندوة ، التي حضرها على الخصوص رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان نبيل حمينة ، مداخلات عدد من الخبراء والباحثين في المجال الحقوقي والشأن البرلماني، همت “دور البرلمان في حماية حقوق الإنسان: ملاحظات في ضوء كتاب البرلمان وحقوق الإنسان و”من الحق في المعلومة إلى الحق في الاتصال…” و”البرلمان وحقوق الإنسان: قراءة متقاطعة” و”حقوق الإنسان والبرلمان: قراءة في علاقة معقدة في ضوء كتاب الحنوشي.

كما تناولت الندوة قضايا “الصحافة وحقوق الإنسان في المغرب” ، و”حقوق الإنسان في المغرب: آفاق التطور”، و”العدالة الانتقالية من خلال تجارب ألمانيا وجنوب إفريقيا والمغرب” ، و”المقتضيات القانونية لحماية حقوق السجين”.

error: