خدوج السلاسي تراسل وزير الداخلية بخصوص تهيئة طريق تؤدي إلى غفساي بتاونات

وجهت النائبة البرلمانية خدوج السلاسي، بإسم الفريق الإشتراكي بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية حول تهيئة الطريق المنطلق من منطقة خندق حجر والمنفتح على الطريق المؤدية إلى غفساي بإقليم تاونات.

وأوضحت النائبة السلاسي في سؤالها، أن سكان الدواوير يعانون من وعورة الطريق أو المسلك، فهم يستعملونه يوميا سواء من أجل تنقل التلميذات والتلاميذ إلى مدارسهم أو الساكنة إلى السوق الأسبوعي كل ثلاثاء أو قصد التوجه الضروري إلى مجموعة من المرافق العمومية(دار الشباب، المستوصف، الجماعة، النادي النسوي مثلا) الموجودة في المركز المسمى كلاز.

وأضافت النائبة الاتحادية، أنه طريق في منطقة جبلية وعرة ينطلق من منطقة اسمها خندق حجر ويمر عبر الدواوير: بني حيان، خندق سولة، ظهر خشب، عين بوتيلة. حيث ينفتح المسلك عند هذه النقطة على الطريق المؤدية إلى غفساي.

و أبرزت النائبة السلاسي، أن طول الطريق المراد تهيئتها عبر هذه الدواوير مرسومة ومستعملة من طرف الساكنة على علاتها ويتراوح طولها حسب الساكنة ما بين 8و10 كيلومترات، وتعتبر الساكنة أن الاستجابة لهذا المطلب جزء من حل مشاكلهم وفك عزلتهم والتخفيف من معاناتهم في وسط قروي جبلي صعب.

و ساءلت النائبة الاتحادية، وزير الداخلية، عن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة لفك العزلة عن هذه الساكنة عبر تهيئة الطريق المنطلق من منطقة خندق حجر والمنفتح على الطريق المؤدية إلى غفساي بإقليم تاونات.

error: