الداخلة تحتضن الملتقى الدولي حول دور التكوين في الارتقاء بمهن التدريس

ينظم المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، يومي 27 و28 ماي الجاري، ملتقى دوليا حول “دور التكوين الأساس والمستمر في الارتقاء بمهنة التدريس”.

وأفاد بلاغ للمركز بأن هذا الملتقى الدولي، المنظم بشراكة مع مركز تكوين مفتشي التعليم، يتوخى إبراز أهمية التكوين في بعده الأساس والمستمر، ودوره في الارتقاء بمهن التدريس.

وتروم هذه التظاهرة، التي ستعرف مشاركة مجموعة من الخبراء والأساتذة والمفتشين والأطر التربوية، تأهيل مهنة التدريس، وتقييم استراتيجيات التكوين وخبرات المؤسسات من أجل تكوين الأطر التربوية وتسليط الضوء على المكتسبات والإنجازات الجهوية والوطنية في مجال التكوين.

وأضاف البلاغ أن هذا الملتقى الدولي يهدف إلى الانفتاح على بعض التجارب التربوية الإفريقية والدولية الناجحة، وتقاسم التجربة المغربية مع شركاء دوليين ومن بلدان إفريقيا جنوب الصحراء.

وفي هذا السياق، أشار المصدر ذاته إلى أن دور التكوين، بشقيه الأساس والمستمر، ي م ك ن من تجديد طرائق التدريس، وابتكار حلول وأساليب تربوية جديدة، وكذا الانفتاح على التكنولوجيات الرقمية ومستجدات التربية والتكوين.

وسيتم، خلال هذا الاجتماع، بحث ومناقشة العديد من المواضيع المتعلقة بـ ”مفهوم الارتقاء بمهن التدريس، ومقاربات إصلاح أنظمة التكوين”، و”دور التكوين المستمر في الارتقاء بمهنة التدريس وتدبير المسارات المهنية”، و”دور توظيف تكنولوجيا الإعلام والتواصل في الارتقاء بالتكوين الأساس والمستمر”.

كما سيناقش المشاركون في هذا اللقاء، المعايير العلمية لتقييم التكوين الأساس والمستمر، ودور التكوين العملي واستراتيجيات مواكبة والارتقاء بمهن التدريس، ودور المفتش التربوي في عملية التكوين الأساس والمستمر.

error: